وادي عارة
فيسبوك تامر نفار

بركات للشمس: "هناك كلمات خادشة للحياء في أغاني تامر نفّار"، جابر: "المضامين ليست من صلاحية البلدية والمسرح يجب أن تكون له حريته"




يسود الشارع الفحماوي بشكل خاص والمجتمع العربي بشكل عام، جدلٌ حاد، بسبب اعلان بلدية ام الفحم الغاء حفل الفنان تامر نفّار، والذي كان من المفترض ان يعرض على خشبة المركز الجماهيري.


إعلان

حول هذا الموضوع تحدثت اذاعة الشمس مع المحامي علي عدنان بركان؛ نائب رئيس البلدية، وكذلك مع المحامي احمد امين الجابر، عضو مجلس أمناء المركز الجماهيري والذي قدم استقالته مؤخرًا في اعقاب هذه الخطوة.


وحول قرار بلدية ام الفحم الغاء حفل الفنان نفّار قال المحامي بركات للشمس: "كانت هناك اعتراضات كبيرة من قبل أهالي ام الفحم، اللذين توجهوا الينا ضد استضافة الفنان، والسبب أن لهذا الفنان كلمات تخدش الحياء في أغانيه وكلمات بذيئة نخجل أن نقولها على الهواء، ونستحي التفوه بها، وهي تعرّض ابناءنا للخطر، وواجبنا كبلدية أن نمنع كل عمل يمكن أن يشكل خطرًا على ابنائنا".


وأضاف: "كل عمل يتم تقييمه من خلال ثوابتنا الوطنية والاجتماعية والدينية والفلسطينية، وجزءٌ من واجبنا السياسي والوطني والاجتماعي هو الحفاظ على ابنائنا والجيل الناشئ، وليست كل عبارة يتم ترتيبها من خلال بيت شعر او اغنية تحوي مغالطات ومفاهيم غير صحيحة تسمى بفن".


وتابع: "لسنا ضد الموسيقى، واستضفنا فرقًا اجنبية عديدة، وعرضنا اعمالًا فنية كثيرة على مسرح ام الفحم، ومن ضمن مهام مسرح سينماتك ام الفحم العمل على احتواء الفعاليات الفنية التي تتماشى مع ثوابتنا".


المحامي احمد الجابر: "المضامين ليست من صلاحية البلدية والمسرح يجب أن تكون له حريته"

وفي ذات السياق تحدثت اذعة الشمس مع المحامي احمد الجابر، والذي أعلن استقالته من لجنة أمناء المركز الجماهيري، فقال:


"مسرح سينماتك ام الفحم يتعرض لانتهاك في حرية التعبير، وهناك من ينتهك حرية المسرح، كان آخرها يوم أمس وبشكل غير قانوني، رغم أن منتخب الجمهور لا يملك صلاحية التدخل"، مضيفًا أن: "أبلغت رئيس البلدية بدوري أن هناك اشكالية قانونية في هذا الموضوع، وسيكون هناك توجه اليوم للمحكمة ضد قرار البلدية، رغم اني أردت أن تبقىهذه القضية على طاولة الحوار مع مسرح السينماتك في ام الفحم".


وأضاف: "ما علمته أنه كان هناك اتفاق مع تامر نفار بأن يختار المسرح الأغاني، والفنان له تشكيلة كبيرة من الأعمال الفنية، وله اغاني تحوي مضامين رائعة، والمركز الجماهيري اتفق معه على الأغاني والمضامين التي ستعرض، واستجاب تامر نفار للطلبات، لكن هناك من لم يرق له اسم تامر نفار".


وتابع: "حذرت مسبقًا ان المضامين ليست من صلاحية اي لجنة وليست من صلاحية المجلس البلدي قانونيا، وليس من صلاحيتها أن تتدخل في المضامين، ونحن نعارض ان نحدد لشخص معين المضامين، فالأذواق تختلف من شخص لآخر، وحين نتحدث عن خشبة المسرح فيجب أن يكون لها حريتها وفنها".


ولفت أن: "الخطوة التالية للأسف أن هناك اناس سيتوجهون للمحكمة بهذا الخصوص، علمًا أني لم ارد ان تصل خشبة المركز الجماهيري لنقاش الى المحكمة، لأن لها تبعات مستقبلية لا أريدها كعربي فلسطيني وستكون لها مخاطر كبيرة عليها، من فرض حكم يلزم البلدية بكل عرض، ولا أريد ان تلزمني ميري ريجف بأمور مستقبلا".


ونوه ان: "البلدية فتحت الباب على مصراعيه لتتوجه الناس من الضيق الذي تم وضعها فيه الى المحكمة، وستكون لها تبعات مستقبلا وستقول البلدية كان هناك خطأ وكان هناك امكانية لتقدير الموضوع بدون ضجة او ازعاج وبدون كل هذه الفضائح".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد