صوت الخروف

ويعد الخروف من الثّدييات المجترة التي دجنّها الإنسان قبل الميلاد بـ 5000 عام على الأقل، حيث تُربى للحصول على اللحم، والحليب، والصّوف، وتُعدّ الخراف من أقارب الأغنام إلا أنّها أكثر امتلاءً منها، وقرونها أكثر تشعبّاََ، كما أنّ ذيولها أقصر، ولا تمتلك ذكورها اللحى التي تميّز الأغنام، ويُطلق على صوت كل من الخراف والأغنام اسم الثّغاء.


معلومات عن الخراف

  • تُّعد الخراف من الحيوانات واسعة الانتشار؛ إذ تشير التّقديرات إلى وجود أكثر من عشرة آلاف سلالة مميزة من الخراف المدجنّة في جميع أنحاء العالم
  • يُعدّ خروف الأرغل الذي يعيش في آسيا الوسطى أكبر أنواع الخراف، إذ يتراوح ارتفاعه عند الكتف ما بين 90- 125 سنتيمتراََ، ويتراوح طوله ما بين 120-190سنتيمتراََ، أما وزنه فيصل إلى 185 كيلوغراماََ.
  • تعيش ذكور الخراف في قطيع منفصل عن قطيع الإناث يُسمى قطيع العزاب، ويتكوّن من 5-50 كبشاََ (بالإنجليزيّة: Ram)، أما قطيع الإناث الذي يضم الإناث البالغات وصغارهن فيتراوح عدد أفراده ما بين 5-100 خروف.
  • تتعارك ذكور الخراف فيما بينها من أجل قيادة القطيع، وقد يستغرق العراك عدة ساعات حتى يعلن أحد الطّرفين استسلامه.
  • تتكوّن معدة الخراف من عدة حجرات، فهي حيوانات مجترة تعيد ابتلاع طعامها بعد مضغه عدة مرات، وهو نوع من التكيّف يمكنّها من هضم السّليلوز بكفاءة أكبر.
  • يموت الخروف خلال فترة زمنيّة قصيرة إذا سقط على ظهره ولم يتمكّن من العودة إلى الوضع الطّبيعي والوقوف على أرجله، وأكثر الخراف تعرضّاََ لهذه الحالة النّعاج الحوامل، والخراف القصيرة الممتلئة كثيفة الصّوف.


إعلان


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد