محليات
pixapay

الطلاب الجامعيون في البلاد يهربون من موضوع الاقتصاد..والسبب ؟!



يشهد موضوع الاقتصاد في البلاد انخفاضًا في عدد الطلاب المتقدمين للدراسة الجامعية له، فقد اصبح في المكان السابع، بعد ان كان في العام 2008 من اهم المواضيع التي احتلت طلبا عليه للدراسة الجامعية.


حول اسباب ذلك تحدثت الشمس مع السيد عصمت وتد المحاضر في موضوع الاقتصاد، ورئيس المسار في الادارة الاقتصادية والمالية، الذي عزا ذلك الى عدة اسباب، منها ان الموضوع بحد ذاته موضوع شائك وليس بالسهل، وهو علم غير واضح، اضافة الى مضامين المساقات تتغير بسرعة، لانها مبنية على نماذج ونظريات بما سيحدث مستقبلًا، يتضمن التنبؤ بازمات مستقبلية، وغالبا ما فشل هذا العلم بالتنبؤ بازمات مستقبلية في الدول. 


إعلان

ونوه الى ان هناك 20 مهنة مرغوبة في السوق، وليست بحاجة الى لقب اكاديمي.


واشار الى انه وبعد الازمة الاقتصادية العالمية عام 2008، اقدمت معظم الجامعات على تغيير مناهج التعليم وطتب الاقتصاد.


وحول نسبة الطلاب العرب في البلاد الذين يدرسون موضوع الاقتصاد، نوه الى انها نسبة قليلة جدا، كما نسبة الطلاب بشكل عام الذين يدرسون هذا الموضوع آخذة بالانخفاض، لذا فان هذا الموضوع الموضوع لم يعد يدرس لوحده، انما يضاف اليه موضوع آخلا مثل الحسابات وغيره.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد