أخبار البلد

اسامة عدوي يتحدث للشمس عن اللقاء المؤثر الذي جمع خريجي الثانوية البلدية (الناصرة) لعام 67

شهدت قاعة جمعية الشبان المسيحية في الناصرة مؤخرًا لقاء اليوبيل الذهبي لخريجي الثانوية البلدية في الناصرة، بعد خمسين عاما على تخرجهم ومواجهة معترك الحياة، بحضور معلميهم كل من البروفيسور جورج قنازع استاذ اللغة العربية، والدكتور ناصيف فرنسيس استاذ الرياضيات، والمربي صالح مراد استاذ اللغة العربية، والمربي اديب حزان استاذ اللغة الإنجليزية والعربية.


لقاء مؤثر اعاد ذكريات الشباب لشباب من كل القرى والمدن العربية، بحيث تحولت فرحة اللقاء الى عرس فلسطيني رائع وسط اغاني تراثية للفنان اياد سعود اسدي تفاعل معها الحضور. 


إعلان

اشرف على هذا اللقاء التاريخي كل من: المربي عبد المجيد حسين من دير حنا، واسكندر حداد من الناصرة، واسامه عدوي من طرعان.

 

واتفق الحضور على الاستمرار في اللقاءات لاحقا، فيما تقدم العديد من الحضور بسرد ذكريات المدرسة الثانوية واين هو الان.

هذا وتحدثت الشمس مع السيد اسامة عدوي احد اللذين نظموا هذ اللقاء فقال:

"هذه الفكرة راودتني انا وصديقي اسكندر حداد منذ زمن، وقد حاولنا تنظيمها في الماضي لكن الظروف حالت دون ذلك، لكن التقينا مرة اخرى بعدها واتفقنا على تنظيمه تحت عنوان "اليوبيل الذهبي"، وقررنا تنظيم الحفل لخريجي 1967، وكانت فكرة جديرة بالنقاش والتنفيذ وقررنا اقامة الحفل".


ونوه الى ان عدد الخريجين حينها عام 1967 كانوا ضمن ثلاث صفوف اشتملوا على 90 خريجًا وخريجة، من مختلف القرى والمدن، من النقب والمثلث والجليل والمدن الساحلية، وكان الملتقى احد اللقاءات المؤثرة. وقال: "حضر اللقاء قرابة 40 شخص، وهناك من تواصلنا معه واعتذر وهناك مجموعة تتواجد خارج البلاد وهم 16 شخصًا، وهناك مجموعة الطلاب المتوفين، وهم 14 شخصًا".


واضاف: "خلال اللقاء بدأت ترى التجمعات بين المدعوين، وكانت لحظات لها ذاكرة وثقل اجتماعي دلت على عمق الصداقة، اضافة الى امارات البهجة والفرح بكل اطراف الجسم". هذا وابدى استعداده للمساعدة في تنظيم اي حفل من هذا القبيل.    

للاستماع للقاء الكامل:

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد