اطفال

نصائح حول كيفية التعامل مع الطفل الخجول

من هو الطفل الخجول؟! وما أسباب هذا الخجل؟! وكيف يمكن التغلب عليه؟! تعرف/ تعرفي معنا على المزيد.

 الطفل الخجول هو طفل غير اجتماعي، لا يريد أن يكون له أصدقاء، يهرب من أي مناسبة يتواجد فيها عدد كبير من الناس، يميل إلى العُزلة والانطوائية وفقدان الثقة بالناس، كما أنه طفل عاجز على تكوين صداقات أو علاقات اجتماعية مع غيره.

والطفل الخجول يُسبب لأهله ولكل من حوله الكثير من المشاكل، حيث أنه دائم القلق والخوف من التعامل مع المجتمع، فهو مثلًا لا يفضل الذهاب إلى المدرسة أو الخروج من المنزل أو الاختلاط بالآخرين، فهو طفل لا يحب المشاركة الاجتماعية، كما أنه يعجز عن التعبير عن مشاعره وأفكاره، مما يصيبه بالضغط النفسي والإحباط والاكتئاب.

إن الخجل صفة من الصفات السيئة التي يُصاب بها الطفل، حيث يجعله غير قادر على التفاعل والاندماج مع غيره، ويمنع الخجل الطفل الخجول من اكتساب المهارات الجديدة، كما يصيب جموده بالخمول والجمود والكسل، مما يجعله عالة على غيره وعلى المجتمع.

فيما أشار الأطباء النفسيون إلى وجود عدة أسباب إلى هذا الخجل، وإليك بعضًا من هذه الأسباب في السطور القادمة:

 سوء معاملة الوالدين مع الطفل، وإتباعهم أنماط خاطئة في التربية والتنشئة الاجتماعية، فأحيانًا يلجأ الطفل إلى القسوة والتوبيخ للطفل، مما يُسبب له ذلك الحرج، ويدفعه للاختفاء عن أعين الآخرين، خاصة لو كان ذلك أمام أصدقائه وأقرانه في نفس عُمره.

تمييز الأب والأم بين أبنائهم، كتمييز الأب لـ الابن الكبير أو الصغير على باقي إخواته، أو تمييز الذكور عن الإناث، الأمر الذي يصيب الطفل بالإحباط والاكتئاب والقلق، كما يجعله ذلك رافضًا الاندماج والتعامل مع الآخرين، وراغبًا في الانسحاب من المجتمع والبقاء وحده.

أحيانًا يكون الطفل الخجول ضحية التدليل الزائد أو الخوف الزائد من الوالدين على أبنائهم، خاصة إذا كان هو الطفل الوحيد، مما يجعل الأب والأم يحمونه بشكل مُبالغ فيه، وقد يسبب له ذلك الرغبة في الهروب من هذا الخوف الزائد والانطواء.

قد يكون الطفل الخجول عاجزًا أو مُصابًا بإحدى الأمراض العضوية أو أن يكون الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة، فيضطر الوالدان إلى حجبه عن الآخرين، ممايُصيبه بالخجل وبرفض التعامل مع أفراد البيئة المحيطة به.

وفي ذات السياق، فقد وجه بعض الخبراء والأطباء وعلماء النفس والسلوك بعض النصائح والإرشادات حول كيفية تعامل الوالدين مع الطفل الخجول:

يحتاج الطفل الخجول إلى الشعور بثقة الوالدين فيه، وإحساسه بالحب والاحتواء والحنان، مما يساهم في تعزيز ثقة الطفل بنفسه، مع ضرورة تشجيعه على تنمية المهارات الاجتماعية، حيث يساعد ذلك في تحسين كفاءته وقدرته على التعامل مع الغير.

حاولي أن تشجعي طفلك على تخريج طاقته المكبوتة بطريقة إيجابية سواء الأنشطة الاجتماعية أو ممارسة الرياضة أو الموسيقى أو القراءة، فـ الطفل الخجول بحاجة لكل شئ يساعده على التحرر والتخلص من الخجل.

لا تُكرري أمام الطفل أنه خجول، وأن هذه الصفة سيئة، بل ساعديه على التخلص من خجله، تحدثي معه واستمعي إليه، وامنحيه قدرًا كافيًا من وقتك واهتمامك، حيث يسهم كل ذلك في مساعدة الطفل الخجول على أن يكون أكثر اجتماعية.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.