يواصل مجلس طرعان المحلي تفعيل البرنامج التربوي "كاريف" في مدارس القرية للسنة الثانية على التوالي. وكان رئيس المجلس المحلي يعقوب زوهر، قد التقى هذا الاسبوع مجموعة المعلمات اللواتي انهين تعليمهن والطالبات اللواتي يدرسن حاليا بالمعاهد العليا ويشترط اجتيازهن فترة تدريبية عبر ساعات تدريسية مصادق عليها من قبل وزارة المعارف. وقال زوهر خلال اللقاء انّ المجلس المحلي حريص على رفع مكانة المرأة بالقرية وتقديم كل مساعدة ممكنة تساعدها بالتقدم وتمكينها اقتصادياً واجتماعياً ومن ضمن هذه المجالات دمج هذه الكوادر في برنامج كاريف الذي يخدم اولاً واخيراً بلدة طرعان وطلابها. واثنى يعقوب زوهر خلال اللقاء، على الجهود التي بذلها ويبذلها مدير عام المجلس المحلي ربحي دحله لإخراج هذا البرنامج إلى حيز التنفيذ. وتجدر الاشارة ان المجلس المحلي قام في العام الماضي بتمويل كافة تكاليف البرنامج والتي بلغت نصف مليون شيكل وشاركت فيه 45 معلمة. واستعرض رئيس المجلس المحلي أمام المجموعة المعلمات بعض المشاريع التي تم تنفيذها في طرعان بشكل عام والمشاريع المتعلقة بالتربية والتعليم بشكل خاص، والتي ستنفذ في الفترة القريبة أيضا ، واشار ايضا الى وضع المجلس المحلي المالي الجيد في الوقت الحالي مقارنة مع الفترة التي تسلم فيها رئاسة المجلس المحلي قبل ثلاث سنوات تقريبا. ويذكر ان هذا البرنامج الذي تشارك فيه 30 معلمة ، يعمل بإشراف مركز "كاريف" الياس عيدي. ويذكر أن هذا البرنامج يهدف الى اثراء وتقوية العمل التربوي لدي طلاب صفوف الاوائل والثواني والصفوف الثالثة مدارس القرية الابتدائية، وايضا من خلال مشاركة اهالي الطلاب.

يواصل مجلس طرعان المحلي تفعيل البرنامج التربوي "كاريف" في مدارس القرية للسنة الثانية على التوالي.

وكان رئيس المجلس المحلي يعقوب زوهر، قد التقى هذا الاسبوع مجموعة المعلمات اللواتي انهين تعليمهن والطالبات اللواتي يدرسن حاليا بالمعاهد العليا ويشترط اجتيازهن فترة تدريبية عبر ساعات تدريسية مصادق عليها من قبل وزارة المعارف.

وقال زوهر خلال اللقاء انّ المجلس المحلي حريص على رفع مكانة المرأة بالقرية وتقديم كل مساعدة ممكنة تساعدها بالتقدم وتمكينها اقتصادياً واجتماعياً ومن ضمن هذه المجالات دمج هذه الكوادر في برنامج كاريف الذي يخدم اولاً واخيراً بلدة طرعان وطلابها.

واثنى يعقوب زوهر خلال اللقاء، على الجهود التي بذلها ويبذلها مدير عام المجلس المحلي ربحي دحله لإخراج هذا البرنامج إلى حيز التنفيذ. وتجدر الاشارة ان المجلس المحلي قام في العام الماضي بتمويل كافة تكاليف البرنامج والتي بلغت نصف مليون شيكل وشاركت فيه 45 معلمة.

إعلان

واستعرض رئيس المجلس المحلي أمام المجموعة المعلمات بعض المشاريع التي تم تنفيذها في طرعان بشكل عام والمشاريع المتعلقة بالتربية والتعليم بشكل خاص، والتي ستنفذ في الفترة القريبة أيضا ، واشار ايضا الى وضع المجلس المحلي المالي الجيد في الوقت الحالي مقارنة مع الفترة التي تسلم فيها رئاسة المجلس المحلي قبل ثلاث سنوات تقريبا.

ويذكر ان هذا البرنامج الذي تشارك فيه 30 معلمة ، يعمل بإشراف مركز "كاريف" الياس عيدي.
ويذكر أن هذا البرنامج يهدف الى اثراء وتقوية العمل التربوي لدي طلاب صفوف الاوائل والثواني والصفوف الثالثة مدارس القرية الابتدائية، وايضا من خلال مشاركة اهالي الطلاب.





























0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد