فن وترفيه

دلال أبو آمنة في جولة حفلات عربية بينها مهرجاني جرش والحمامات

بعد أشهر طويلة حالت فيها جائحة كورونا دون خروج معظم الفنانين على المسارح والحفلات أمام جمهورهم، تعود الفنانة الفلسطينية الدكتورة دلال أبو آمنة في جولة حفلات عربية، تزور خلالها عددًا من الدول والمهرجانات العربية.

وترافق دلال خلال الجولة مجموعة من حافظات التراث من مشروعها الفني "يا ستّي"، حيث يستحضرن سويًا على مسارح العالم العربي لوحات تراثية موسيقية من فلسطين وبر الشام والتراث العربي ككل، والتي لطالما كانت حاضرة في ذاكرتنا الجمعية، وشكّلت هويتنا الفنيّة، كما تقدم دلال خلال الجولة مجموعة من أغنياتها الخاصة.

تفتتح دلال جولة حفلاتها في المملكة المغربية لتكن أول محطة في جولتها، وذلك من خلال حفلًا فنيًا على مسرح محمد الخامس في مدينة الرباط، مساء يوم السبت 23 تموز/يوليو الجاري، بمرافقة الأوركسترا الموسيقية وقيادة المايسترو صلاح الشرقاوي.

ومن ثم تطير دلال إلى المملكة الأردنية للمشاركة في مهرجان جرش الدولي للفنون في دورته السادسة والثلاثين، حيث تحيي الليلة الثالثة من ليالي المهرجان على المسرح الجنوبي في جرش، مساء يوم 30 تموز الجاري، بمرافقة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو جورج أسعد وإشراف فني للمايسترو محمد عثمان صديق، وقد صرحت دلال عن مشاركتها في مهرجان جرش قائلة: "سيكون حدثًا استثنائيًا بكل ما تحمل الكلمة من معنى، حيث تشاركني للمرة الأولى على المسرح 100 امرأة فلسطينية وأردنية، لنقدم معًا لوحات تراثية من فلسطين والأردن وبلاد الشام والتراث العربي ككل".

وما أن تنتهي دلال من مشاركتها في مهرجان جرش، حتى يحين موعد لقائها مع جمهورها في تونس الخضراء، حيث ستشارك في مهرجانين فنيين وهما مهرجان الحمامات الدولي يوم 5 آب/أغسطس، ومهرجان دقة الدولي يوم 7 آب/أغسطس، بمرافقة الفرقة الموسيقية وقيادة المايسترو التونسي محمد الأسود.

وتطل دلال على جمهورها الأردني مرة أخرى في جولة حفلاتها من خلال مشاركتها في مهرجان الفحيص الدولي مساء يوم 13 آب/أغسطس المقبل بمرافقة الفرقة الموسيقية وقيادة المايسترو محمد عثمان صديق.

ومن ثم تختتم دلال جولتها العربية بالعودة إلى وطنها فلسطين، وإحياء حفل ختام مهرجان القدس التابع لمؤسسة يبوس الثقافية، مساء يوم 18 آب/أغسطس، بقيادة المايسترو إميل بشارة.

ودلال أبو آمنة هي فنانة فلسطينية، منتجة، ودكتورة باحثة في علوم الدماغ وفسيولوجيا الأعصاب، وقد طافت دلال معظم دول العالم بحفلاتها ومشاريعها الغنائية التي يأتي مشروع "يا ستي" على رأسها، وهو المشروع الغنائي الذي يعمل على استعادة الجلسات النسائية الفلسطينية قديمًا ويعيد تقديم الأغاني التراثية بمشاركة الجدات الفلسطينيات اللواتي تتجاوز أعمارهن الـ 70 عاما، وقد حقق المشروع نجاح منقطع النظير وصل لإقامة أكثر من 100 حفل فني في فلسطين ومجموعة من الدول العربية والأجنبية، إضافة إلى مشاركة مجموعة كبيرة تتخطى الـ 150 امرأة في حفلات المشروع واللواتي ينقسمن إلى نساء من الشتات الفلسطيني إضافة إلى نساء عربيات والجالية العربية في المدن الأجنبية.

كما قدمت دلال في مشوارها الفني العديد من الأغنيات الخاصة و3 ألبومات غنائية وهم: "نور"، "عن بلدي" وألبوم "يا ستي".

وكانت قد أطلقت دلال مؤخرًا برنامجها التلفزيوني "مشوار ستّي" والذي يُعنى بإحياء التراث الغنائي العربي والفلسطيني عبر شاشة تلفزيون العربي 2، وزارت خلاله 13 مدينة وقرية فلسطينية، لاقى "مشوار ستّي" نجاحًا وتفاعلًا كبيرًا في فلسطين والمهتمين بالتراث الفلسطيني، وتعمل دلال حاليًا على التحضير للموسم الثاني من البرنامج، والذي سيعنى بالتراث العربي ككل.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.