محليات

"احتجزوني في حمّام قذر وضربوني في كل أنحاء جسدي".. مدوّن مصري يروي تجربته في الأقصى!

"احتجزوني في حمّام قذر وضربوني في كل أنحاء جسدي"..


مدوّن مصري يروي تجربته في الأقصى!

يروي الرحالة المصري الشاب عبدول طعيمة (24 عاما) تفاصيل اعتقاله قرب المسجد الأقصى واعتداء القوات الإسرائيلية عليه، قبل أن تسلمه قرارا بالإبعاد عن الأقصى 15 يوما.

المفارقة أنه عاد بعد الإفراج بساعات، ليلتقط صورة أمام قبة الصخرة بذراع يسرى مصابة، ويمنى ترفع شارة النصر

نشر الصورة على حسابه الشخصي قائلا "رغم إبعادي، مش متزحزح قاعد فيها، خاوة".

اقتبس عبدول لوصف صورته كلمات مقدسيّة رائجة توحي بالتحدي والصمود، وطبقها فعلا على الأرض

https://youtube.com/shorts/pMpE6C3gFF0?feature=share

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.