محليات

هُجِّرت من ميعار الى لبنان.. لكن ذاكرتها ما تزال هنا!

كيف خرجت عائلتها من ميعار إبّان النكبة حتى وصولها إلى مدينة صور اللبنانية

وما تزال تتذكر تفاصيل هذه الأيامالقاسية التي عاشتها طفلة

عمرها لم يتجاوز الخمس سنوات..


استمعوا لشهادتها المؤثرة..


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.