محليات

تحت شعار "فيسبوك يحجب القدس".. حملة فلسطينية ضد محاربة فيسبوك للرواية الفلسطينية

:
:


تحت شعار "فيسبوك يحجب القدس".. حملة فلسطينية ضد محاربة فيسبوك للرواية الفلسطينية

أطلق صحافيون ونشطاء فلسطينيون، حملةً رافضة لعودة فيسبوك لسياسته المعادية للمحتوى الفلسطيني.

وتأتي هذه الحملة بعد قيام فيسبوك بحذف وتقييد العديد من الصفحات لوسائل إعلام فلسطينية، ولآلاف الحسابات الشخصية لمواطنين وصحافيين

ويستهدف الحذف صفحات وحسابات الإعلاميين الفلسطينيين بشكل خاص، لنقلهم الأخبار المتعلقة بالجرائم الإسرائيلية وانتهاك الحريات

واستهجن النشطاء سياسية الكيل بمكيالين التي تنتهجها إدارة الموقع، ففي الوقت الذي تُصعّد انتهاكاتها ضد الرواية الفلسطينية بحجج واهية، لا تحرك ساكنا إزاء التحريض "الإسرائيلي" المتصاعد، والذي يدعو إلى قتل الفلسطينيين واعتقالهم، خاصة بعد العملية الأخيرة في باب السلسلة في القدس المحتلة

وقالت الحملة إن فيسبوك يغيّب الرواية الفلسطينية التي تفضح انتهاكات الاحتلال في مدينة القدس، كما تقمع خوارزميات فيسبوك المحتوى الفلسطيني الرقمي، ولا تراعي الواقع الفلسطيني الذي يُجبر على نقل أسماء أشخاص وجهات وأحزاب وصور وأماكن قد يعتبرها فيسبوك تنتهك معايريه، بينما لا يحذف صفحات إسرائيلية تقوم بالتحريض المباشر على قتل الفلسطينيين والعنف ضده

محمد الاطرش المتحدث باسم حملة "فيسبوك يحجب القدس" تحدث للشمس حول الموضوع صباح اليوم..

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.