تحدث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن أفراد منتخب بلاده واستعدادهم ليورو 2020، وعبّر عن أمانيه في استمرار كيليان مبابي في باريس سان جيرمان الموسم المقبل.

المنتخب الفرنسي يذهب إلى اليورو وهو بطل العالم 2018 بقائمة مكتظة بالنجوم في مقدمتهم العائد بعد طول غياب كريم بنزيما، والذي اعتبره الرئيس بمثابة "رمز وطني".

كما كشف ماكرون عن وجهة نظره في نجم تشيلسي وفرنسا نجولو كانتي، وطالب لاعبي الديوك بالتركيز والعودة إلى فرنسا باللقب الغائب منذ 21 عامًا عن الخزائن الفرنسية.

وعند سؤاله عن مستقبل مبابي، قال ماكرون "أريد أن يركز جميع اللاعبين على هذه المسابقة، لا أريد التحدث عن مصائرهم الشخصية في الأندية".

وتابع "باريس سان جيرمان نادٍ كبير جدًا ويعرف كيف يجعل مبابي ينمو في صفوفه".

وواصل ماكرون "أعتقد أنه من المهم أن يبقى مبابي في باريس سان جيرمان، هذا مهم بالنسبة للنادي والدوري الفرنسي".

"عمومًا، لن أضغط على أي لاعب بشأن فريقه، هذه اختيارات شخصية للغاية وأنا أحترم ذلك."

أما عن بنزيما، فقال ماكرون "أعتقد أن كريم بنزيما يمثل شيئًا ما، كانت هناك لحظات من التوتر، ولكن بالنسبة للفرنسيين هو أولًا وقبل كل شيء لاعب كرة قدم عظيم".

"لا أقول ذلك لمسيرته في ليون فقط، فهو ذهب إلى إسبانيا ويتابعه المشجعون عن كثب، إنه أيضًا نموذج للنجاح للعديد من الشباب أصحاب الأصول المهاجرة."

وبخصوص ما يمثله نجم ريال مدريد، فقال "إنه نموذج يحتذى به، كنت سعيدًا جدًا بعودته، أعتقد أن المدرب اتخذ القرار الصحيح لصالح فريقه ولمصلحة الرياضة".

وأتم في هذا الصدد "اختيار بنزيما مهم ورمزي بالنسبة للأمة، يمكن أن نتطور وننضج ونتخطى الخلافات في فترة معينة، بنزيما اكتسب النضج الرياضي والشخصي، إنه أكثر هدوءًا، ولديه مسيرة ضخمة على صعيد الأندية أيضًا".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.