يورو 2020

5 منتخبات مرشحة فوق العادة للمنافسة على اللقب - اعرفوا اكثر!

بعد التأجيل لعام كامل بسبب جائحة كورونا تنطلق بطولة أمم أوروبا بنسختها السادسة عشر اليوم الجمعة 11 حزيران في مدينة روما بمباراة كبيرة ضمن المجموعة الأولى بين منتخبي إيطاليا وتركيا.




وستقام مباريات عدة في يوم واحد بدءاً من يوم 12 وصولاً إلى 23 حزيران قبل أن تحصل المنتخبات المتنافسة على يومين راحة قبل انطلاق دور الـ16 الذي في 26 من الجاري، الدور الذي يحمل بدوره مباراتين في اليوم الواحد.

يُشكل كل من فرنسا، البرتغال، إنجلترا، إيطاليا وبلجيكا التهديد الأكبر على باقي المنتخبات لضمّهم أهم المواهب الأوروبية في الأعوام الأخيرة.

فرنسا

بطلة العالم 2018 ووصيفة بطولة أمم أوروبا 2016، يتسلح المنتخب الفرنسي بتشكيلة قوية في جميع الخطوط:

بول بوغبا – كيليان مبابي – أنطوان غريزمان – انغولو كانتي – رافاييل فاران، بنجامين بافارد.

ومع الاستدعاء المفاجئ لمهاجم ريال مدريد كريم بنزيما بات بإمكاننا الحديث عن أحد أقوى الجبهات الهجومية في العالم حالياً.

البرتغال

قد تكون البرتغال إحدى أشرس المنافسين لفرنسا، حامل اللقب يشارك في البطولة متسلّحًا بأحد أفضل التشكيلات الممكنة لديه منذ أعوام خلت، وبمشاركة لاعبين بإمكانهم مساعدة رونالدو في المنافسة على اللقب.

مجموعة المواهب التي تمتلكها البرتغال حالياً تفوق تلك التي دخلت بها المنافسة قبل 5 أعوام والتي حققت معها اللقب بالاعتماد على الفاعلية أكثر من المهارات والفنيات.

بلجيكا

أخيراً منتخب بلجيكا الذي حل ثالثاً في نهائيات كأس العالم 2018 والذي سيحاول الظفر بأول لقب أوروبي في تاريخه.

فريق المدرب روبيرتو مارتينيز هيمن على التصفيات محققاً 10 انتصارات في 10 مباريات.

المهاجم روميلو لوكاكو في أفضل مستوياته وساهم في تتويج فريقه الإنتر بلقب الدوري الإيطالي، في حين يتطلع كيفين دي بروينه لإلهام فريقه للوصول إلى المجد.

إيطاليا

المنتخب الإيطالي يجب أن يدخل ضمن قائمة المرشحين للقب، لديهم مزيج جيد بين الخبرة والمواهب الشابة، كما أن الموسم الفائت من الدوري الإيطالي شهد على مواهب إيطالية شابة عديدة ظهرت على الساحة بقوة وهم اليوم بصدد تمثيل منتخب بلادهم على الصعيد الدولي

إنجلترا

تدخل إنجلترا البطولة بلاعبين حظوا بموسم كبير على صعيد الدوري الإنجليزي، كما أن الجيل الذي وصل إلى نصف نهائي كأس العالم في 2018 بات اليوم أكثر نضجاً وخبرة وبإمكانه المنافسة جداً على اللقب.

إلى ذلك يتمتع المدرب غاريث ساوثغيت برفاهية الاختيار، فالمدير الفني يتمتع بقدرات لاعبين أمثال ماركوس راشفورد – هاري كين – جاك جريليش – رحيم ستيرلينج وفيل فودين، لذلك فالآمال المعقودة على منتخب الأسود الثلاثة مرتفعة جداً في هذه البطولة.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.