محليات
elements.envato

احتجاجات في "كفار تافور" ضد بيع بيوت وأراضي للعرب! - التفاصيل هنا

تصاعدت حدّة الاحتجاجات العنصرية في بلدة "كفار تافور" في الجليل الأسفل، ضد بيع أراضي وبيوت لمواطنين عرب، حيث تظاهرت مجموعة من العنصريين مساء أمس الأحد، في البلدة ضد أصحاب البيوت المبيوعة مطالبين بإلغاء الصفقات، ووزعت على صفحات التواصل الاجتماعي دعوات لتظاهرة أخرى مساء اليوم.

وهاجم المتظاهرون أصحاب البيوت واتهموهم بالخيانة وبيع البلدة ورفعوا شعارات مثل "لا يتم دفن بلدة بنيت منذ 120 عامًا" داعين إلى تشكيل عصابات حراسة على شاكلة تلك التي تأسست بداية القرن الماضي للدفاع عن البلدة.


واشترى مواطنون عرب مؤخرًا عددًا من الأراضي الزراعية في محيط البلدة من سكانها اليهود، وقاموا بإحاطتها بسياج شائك فيما تشير تقديرات إلى بيع المزيد من البيوت في البلدة وصلت إلى عشرة بيوت حسب مصادر محلية.


وتشهد المنطقة في السنوات الأخيرة تحريضًا عنصريًا على ضوء ارتفاع طلب العرب للبيوت في البلدات اليهودية، الارتفاع الذي يأتي في ظل ازدياد الضائقة السكنية التي تسببها سياسة استهداف الأرض والمسكن الاسرائيليّة وعدم توسيع مسطحات البناء وعمليات الهدم المستمرة.


وشهدت مدينة العفولة القريبة حملة تحريض فاشية بقيادة النخب السياسية العنصرية في البلدة ضد المواطنين العرب في المنطقة، حيث دعا رئيس البلدية أبي الكبتش إلى "إيقاف احتلال المنتزه البلدي" من قبل المواطنين العرب ومنع دخولهم إليه، بالإضافة إلى التظاهرات الفاشية والاعتداءات الجسدية التي عقبت فوز عرب بمناقصات لبناء 27 بيتًا في حي جديد في بلدة "العفولة عيليت".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.