محليات

لجنة وادي النسناس: "اهمال البلدية للحي متعمد" .. زعاترة يلوّح بالانسحاب من الائتلاف

:
:



بعث المحامي حمودي مصري رئيس لجنة حي وادي النسناس في حيفا، رسالة مستعجلة إلى رئيسة بلدية حيفا د. عينات كاليش روتم، يطرح فيها عددا من القضايا التي يعاني منها حي وادي النسناس عموما والمركز الجماهيري الأخوة خصوصا. وجاء في رسالته:

1- بلغنا مؤخرا أن البلدية تنوي تقليص ميزانية المركز الجماهيري الأخوة في حي وادي النسناس، بحيث تصبح 100 ألف شيكل لسنة واحدة فقط.

إعلان

2- إن هذا القرار يعني ضربة قاضية، بل قاتلة للمركز الجماهيري، الذي يلعب دورا حيويا وأساسيا في تدعيم النسيج الإنساني، الاجتماعي، المجتمعي والثقافي في الحي. ويشكّل مركزا وحيدا لنشاطات متعددة المجالات، التي تستفيد منها فئات سكان الحي: دورات الشبيبة، الرياضة، المركز التعليمي، الدعم النسائي، الأهل والأولاد.

3- يسكن حي وادي النسناس نحو 100 ألف نسمة، منهم نحو 20% مسنّون، ونحو 40% دون سن الثامنة عشر. وإزاء هذه المعطيات فإن المركز يعمل مقابل جهاز التربية والتعليم، الرفاه، الثقافة، سلطة مكافحة المخدرات وغيرها، وكل ذلك بالتعاون وبمساعدة لجنة الحي وكافة العناصر ذات الصلة.

4- إن الحي يعاني من إهمال متعدد السنين، والتقصير في الاحتياجات الكثيرة في مجال النشاط الاجتماعي، البنى التحتية، حدائق الألعاب، الأمان والسلامة الشخصية وغيرها. لقد تفاقم هذا الوضع في الآونة الأخيرة في ظل جائحة كورونا، حيث يواجه مسنّون وأولاد وعائلات، صعوبات وأزمات اقتصادية واجتماعية ما يضطرهم للتوجه إلى المركز الجماهيري.

بناء عليه، نطالب حضرة رئيسة البلدية:

أ - رصد ميزانية 300 ألف شيكل كحد أدنى للعام 2021، وفقا لخطة العمل التي سيتم تقديمها.

ب - القيام بجولة تفقدية في الحي، على وجه السرعة، للوقوف عن كثب على المشاكل، الاحتياجات وطرح الحلول الممكنة.

باحترام

المحامي حمودي مصري - رئيس لجنة حي وادي النسناس

وقال المحامي مصري تعقيبا على هذه الرسالة إنه يتوجب على البلدية وخاصة الرئيسة وأعضاء المجلس البلدي القيام بزيارات تفقدية إلى حي وادي النسناس والاطلاع على أحوال السكان والمحلات التجارية، التي تعاني إهمال على مستوى المسؤولين وتقديم المساعدات اللازمة للسكان وللمرافق في الحي. وذلك على الرغم من أن عضو البلدية رجا زعاترة يتعاطف كليا مع مطالبنا، ولكن صوتا واحدا لا يكفي، فنحن بحاجة إلى مساندة البلدية كلها بأقسامها وهيئاتها جميعا.

وأضاف أنه يتعين على هيئات حكومية أخرى أن تتفقد أحوال وادي النسناس، خاصة ما يتعلق بمجالات الإسكان، ترميم المباني، وإيجاد مواقف للسيارات، والمواصلات العامة..

ويعدّ المحامي مصري خطة عمل لمشاريع تطويرية لوادي النسناس، التي من شأنها إعادة رونق هذا الحي، لأنه لبّ حيفا النابض.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد