أخبار البلد
shutterstock

والد المرحوم محمود حبيب الله يتحدث عن ظروف وفاته غرقًا

عبر حديث مؤثر تحدثت اذاعة الشمس مع السيد علي حبيب الله، والد الشاب المرحوم محمود حبيب الله، الذي لقي حتفه جراء غرقه، خلال عمله، في المانيا.

ولقي الشاب محمود علي حبيب الله، من بلدة عين ماهل، مصرعه غرقًا في ألمانيا، ليلة الأحد الماضي، ويبلغ الثلاثين من عمره، بعد دخوله للمياه في إحدى المدن الألمانية.

وكان الشاب يتواجد في ألمانيا، بسبب عمله هناك في مجال الهايتك.

إعلان

ويذكر أن عائلة حبيب الله تكبدت خلال اسبوع مآسي كثيرة، اذ لقيت الفتاة المرحومة عروب حبيب الله (15 عاما)، مصرعها، إثر تعرّضها للدهس في مدينة "نوف هجليل". كما توفي عبد العزيز حبيب الله "ابو عمر" عن عمر ناهز 59 عاما.


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد