محليات
shutterstock

السلطة الوطنية للأمان على الطرق: 137 قتيلًا في حوادث الطرق منذ بداية العام

اذاعة الشمس


تشهد طرقات البلاد في كل عام وقوع العديد من حوادث الطرق، والتي تكون نتيجتها سقوط ضحايا كثر ومصابين، ورغم التشديد في الحفاظ على قوانين السير من قبل الشرطة، وتحرير المخالفات بسبب عدم القيد بقوانين السير، الا ان ذلك لم يردع السائقين، ولم يخفف من حدة نسبة حوادث الطرق.

إعلان

أسباب حوادث الطرق الدامية كثيرة، الا ان ما يميزها عدم التزام السائق بأخلاقيات السير والشارع واحترام المارة والسائقين الآخرين، وفي كثير من الأحيان، يسقط اناس ابرياء بسبب تهور سائقين آخرين.

وأظهرت نتائج تقرير السلطة الوطنية للأمان على الطرق، والتي نشرت مؤخرًا، ان عدد ضحايا حوادث الطرق في البلاد، منذ مطلع العام الحالي وصل الى 137 قتيلًا.

كما بيّن التقرير ان عدد الضحايا من المجتمع العربي هو 47 قتيلًا، من مجمل الضحايا.

وقالت المحامية "رحيلي ديفد فيزل"، المديرة العام للسلطة الوطنية للأمان على الطرق، ان الأسباب الرئيسة لهذه الحوادث هو السرعة الكبيرة، والسياقة بتهور، او السياقة بدون رخصة، ويشمل ذلك الدراجات النارية.

يذكر ان السلطة الوطنية للأمان على الطرق، تعمل على نشر التوعية بكل ما يخص حوادث الطرق على مدار العام، من خلال نشرات وافلام ارشادية مخصصة لجمهور السائقين.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد