محليات
تصوير خالد اغبارية

عراقيل عديدة تمارسها الشرطة بحق الحافلات المتجهة نحو المسجد الأقصى


حول قضية العراقيل التي تمارسها الشرطة على المصلين والحافلات المتجهة نحو المسجد الأقصى خلال الأسبوعين الأخيرين من خلال منعهم واعادة الحافلات، تحدثت اذاعة الشمس مع محمد احمد شريف؛ احد منظمي هذه الحافلات في منطقة ام الفحم.


وأشار محمد احمد الى أن الشرطة منعت نهاية الأسبوع الماضي 30 حافلة من الوصول الى المسجد الأقصى، بضمنها 4 حافلات من منطقة ام الفحم.

إعلان


ولفت الى أن الشرطة تمارس عوائق عديدة ضد المصلين المتجهين لأداء صلاة الفجر في المسجد الأقصى، مثل فحص الهويات ونصب حواجز شرطية امام الحافلات، وإعاقتها، حيث تصل الحافلات الى هناك بعد انتهاء صلاة الفجر بسبب هذه العوائق، بالإضافة الى اعادة الحافلات، ومنعها من الوصول الى مدينة القدس، فيضطر البعض الى استخدام مركباتهم الخاصة للوصول الى هناك، لكن بعضهم يتعذر عليه ذك ويعود الى منزله فيُحرم من أداء الصلاة في المسجد الأقصى، كما أن الشرطة تستخدم سياسة الإبعاد عن المسجد الأقصى بحق شبان وسيدات.


وقال ان الشرطة تتذرع في سياستها هذه بحجة الوضع الأمني، لكن هؤلاء المصلين يرغبون بأداء صلاة الفجر فقط وكسب الأجر، مشيرًا الى أن: "المسجد الأقصى هو عقيدة، وأداء صلاة الفجر هو شعيرة من شعائر ديننا، وهذا حقنا، فلا يمكن لهم ان يمنعوننا".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد