أخبار البلد
تصوير ناشطين

صيّاح الطوري للشمس: الحكم العشائري وُضع جانبًا لذا خسرنا كثيرًا، وبات المجتمع العربي في حرب اهلية




حول دور ومكانة الحكم العشائري في النقب في حلّ الإصلاحات والنزاعات المختلفة بين الأطراف والعائلات المختلفة، ومكانتها اليوم، وهل ما زال دورها فاعلًا في السيطرة على الأمور وإنهاء الخلافات، ام انها فقدت السيطرة على زمام الأمور وتغيرت مكانتها، وهل ما يزال مواطنو النقب يحتكمون للحكم العشائري، حول هذه الموضوعات تحدثت اذاعة الشمس مع الشيخ صياح الطوري.

إعلان


ونوّه الشيخ الطوري خلال حديثه مع اذاعة الشمس، الى ان الحكم العشائري في النقب وُضع جانبا، واصبح الجميع ينتهجون منهج الشعب الاووربي، بعد ان ان كان الحكم العشائري يحلّ اشكاليات كثيرة، لكن حين وُضع جانبا خسرنا كثيرا، كما قال.


ولفت الى ان رجال الاصلاح والمشايخ الموجودين اليوم على الساحة، يختلفون عما كان عليه لجان الإصلاح في الماضي، مضيفًا أن: "القضاء العشائري هو قضاء صارم يصدر احكامًا صارمة، لكن اليوم وضعت هذه الأحكام جانبًا، والحكومة تركتنا نتحارب عرب مع عرب".


وأضاف: "علينا أن نعالج امورنا، ولو كانت هناك مساعدة من الشرطة كما كانت في السابق، لما وصلنا الى حالة الحرب الأهلية، لكن الحكومة متفقة عل هذه الأمور، وكل قطعة سلاح تًباع لمواطنين عرب فهي على علم بها، علينا معالجة القضايا قبل تفاقمها، لئلا تؤدي الى جريمة في نهايتها".


وتابع الشيخ صيّاح الطوري خلال حديثه مع اذاعة الشمس: "الحكم العشائري يعتمد على الصدق من الأطراف، لكن لم يبق هناك التزام في الحكم العشائري، وتُرك. نحن بأزمة حرب اهلية في مجتمعنا العربي لا تُحمد عقباها".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد