أخبار البلد
تصوير ناشطين

هل هناك نهاية لمعاناة المواطنين في كفركنا والمشهد والرينة بسبب أزمة السير الخانقة؟ اسلام امارة للشمس: "مظاهرة يوم الجمعة"



عُقد مؤخرًا في قاعة "الخنساء" في كفر كنا، اجتماع، بمشاركة رئيس مجلس كفر كنا المحلي، د. يوسف عواودة، ونائبه عبد الحكيم طه، ومدير عام المجلس، إسلام أمارة، وأعضاء الحراك الشعبي لإنهاء معاناة أزمة السير الخانقة بين كفر كنا والرينة، بحثوا خلالها أزمة السير الخانقة التي يعانيها المواطنون في قرى كفركنا والمشهد والرينة والمنطقة، ناقش المجتمعون خلالها المعاناة التي يتعرض لها آلاف السائقين المارين من شارع 754 من كفر كنا مرورا بدوار قرية المشهد وصولا إلى دوار الرينة.


إعلان

واتخذت خلال الإجتماع عدة قرارات بهدف إنهاء معاناة أزمة السير الخانقة بين كفر كنا والرينة، اتفق خلالها على تصعيد احتجاجي يشمل مسارين، رسمي تقوده المجالس المحلية في كفركنا والمشهد والرينة، ومسار شعبي يتمثل بتنظيم وقفات احتجاجية على دوار الرينة.


كما أعلن عن تنظيم مظاهرة يوم الجمعة القادم الساعة الثانية بعد الظهر، بهدف توجيه رسائل الى وزارة المواصلات وشركة "نتيفي يسرائيل"، وناقش المجتمعون المعاناة التي يتعرض لها آلاف السائقين المارين من شارع 754 من كفر كنا مرورا بدوار قرية المشهد وصولا إلى دوار الرينة.


وقال اسلام امارة مدير عام مجلس كفركنا خلال حديثه مع اذاعة الشمس، انه آن الاوان لاتخاذ قرار جريء والتعامل مع هذا الموضوع بجدية، بسبب التذمر والسخط والمعاناة لمواطنين، والمشكلة تتفاقم يومًا بعد يوم، فيما عقدت جلسات مع مزراء ومسؤولون وهم يعدون فقط بحلّ المشكلة لكنهم لا ينفذون، كما قال.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد