محليات
wikimedia

الشمس تحاور "ايهود باراك" وتناقش معه قضايا عدة، وهذا رده على احداث اكتوبر 2000




حاورت اذاعة الشمس رئيس الحكومة السابق "ايهود باراك"، والمرشح في حزب المعسكر الديمقراطي، الذي يضم حزب باراك وميرتس، وناقشت معه قضايا عدة، بدءً من خطاب نتنياهو حول ايران، اضافة الى احداث اكتوبر في العام 2000 ومقتل 13 شاًبا عربيًا خلال وجوده كرئيس للحكومة يومها، وقانون الكاميرات في صناديق الاقتراع وموضوعات اخرى.

إعلان


وحول خطاب نتنياهو بما يخص الشأن الإيراني، قال في حديثه للشمس، ان القيادة الايرانية سيئة، ويجب محاربة البرنامج النووي الإيراني، ومعالجة هذا من خلال الوسائل السياسية والدبلومسية والاستتخباراتية، وليس من خلال مؤتمر صحافي.


وحول احداث اكتوبر العام 2000، واتهام عائلات الضحايا ان باراك مجرم حرب ويجب محاكمته، قال باراك: "لا يمكن محو الماضي، لكن علينا ان ننظر الى المستقبل، وقدمت اعتذاري حول احداث العام 2000، وانا اشعر بالألم الكبير للعائلات، وأتحمل مسؤولية ما جرى، لكننا حاولنا منع حصول هذه الأمور".


وفي عودة الى القضايا الانتخابية أضاف خلال حديثه مع الشمس: "اؤمن بدمج المواطنين، واؤمن بالمساواة، وأقول للمجتمع العربي نحن العنوان الأفضل، وانتم تستحقون العيش بسلام وتستحقون المساواة، وهذا هو واجب الدولة تجاهكم حتى لو لم يصوت اي احد منكم".


هذا وتطرق الحوار مع ايهود باراك الى موضوعات اخرى

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد