النقب والجنوب

خليل دهامشة يستعرض للشمس أسباب نسب التصويت المتدنية لدى عرب النقب




أجرى مركز مدى الكرمل دراسة حول المشاركة السياسية للمواطنين العرب في النقب، خلصت الى نتائج مقلقة على مستوى القائمة المشتركة، حول نسبة التصويت لدى المواطنين العرب في النقب، حيت أظهرت النتائج أن هناك تدنيًا واضحًا خلال العقد الأخير في نسبة التصويت.


إعلان

وأكد خليل دهامشة من مركز مدى الكرمل، المعطيات التي تشير الى انخفاض نسبة التصويت لدى المواطنين العرب، منوهًا أن نسبة التصويت في العام 2009 كانت 35%، وفي العام 2015 خلال تأسيس القائمة المشتركة كانت النسبة قرابة 50% وفي الانتخابات الأخيرة التي أجريت هذا العام كانت النسبة 37%


وأعرب عن عدم تفاؤله من ارتفاع نسبة التصويت في الانتخابات القادمة، وتوقع أنها لن تصل الى 50%، مشيرًا الى أن الذروة كانت في سنوات السبعينات والثمانينات، حيث وصلت النسبة الى أكثر من 60%، وكانت حينه الحركة الاسلامية والحزب الديمقراطي، والمواطنو دعموا هذه القائمة، كما نجح المرشحون من الوصول الى الناخب واقناعه، وكان هناك تاثير للعشائر


وحول أسباب انخفاض نسبة التصويت لدى المواطنين العرب في النقب، لفت الى أن الغالبية تتعامل مع السياسة كعمل ثانوي، علمًا انه كان هناك ممثلين من النقب مثلوا كافة الشرائح والتركيبات القبلية.


كما عزا أسباب تدني نسبة التصويت، الى الاستفهامات حول جدوى المشاركة السياسية البرلمانية في ظل استمرار هيمنة اليمين والخطاب الهجومي على الممثلين العرب، ومحدودية قدرة النواب العرب في التأثير الفاعل، اضافة الى حالة الخذلان والإحباط من العمل السياسي البرلماني، وجدوى هذا العمل والتشكيك بقدرة النواب العرب أن يحققوا انجازات ملموسة.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد