فدوى طوقان

هي شاعرة وأديبة فلسطينية ولدت في مدينة نابلس ووصفت بشاعرة فلسطين حيث كرست حياتها للشعر والأدب، حاصرتها العادات والتقاليد في كبرها وعاشت طفولةً حزينة، وقهرها الاحتلال الاسرائيلي فخطت شعرًا يتميز بجزالة غير متوقعة وصدق عاطفي، وقصائدًا تنضح فرحًا في أحيان وحزنًا في أحيانٍ أخرى، كما وكتبت العديد من الدواوين الشعرية والمؤلفات النثرية، ويعتبر شعر فدوى طوقان بداية للتجارب النسائية في الحب والثورة على المجتمع..

حياتها:

عاشت فدوى طوقان حياة طفولية وتعليمية صعبة حيث تلقت تعليمها حتى المرحلة الابتدائية حيث لم تسمح لها أسرتها بالاستمرار في التعليم لأن مشاركة المرأة في الحياة العامة في ذلك الوقت، حتى التعليم، كان يُعد أمرًا غير مقبول. استمرت فدوى في القراءة وتثقيف نفسها بنفسها ثم تتلمذت على يد أخيها الشاعر ابراهيم طوقان الذي ساعدها في تنمية مواهبها، وشجعها على كتابة الشعر ونشره في عدة صحف عربية في مصر والعراق ولبنان.

كما واقتحمت أيضاً مجال الشعر وخاصة الشعر الرومانسي والذي كان يُعد مجالًا ذكوريًا وكانت تتميز بالجرأة والرغبة في التعبير عن الذات والتصدي لقسوة وقمع المجتمع للمرأة ورغبتها في توثيق اعترافات عن حياتها الغرامية.

شاركت فدوى في الحياة السياسية في الخمسينات، وكذلك بعد نكسة 1967 حيث شاركت في المؤتمرات، والندوات الشعرية الى جانب كبار الشعراء الفلسطينيين مثل محمود درويش، وسميح القاسم، وتوفيق زياد، وإميل حبيبي. وبعد نكسة عام 1967 كتبت فدوى قصيدتها المشهورة "لن أبكي على أبواب يافا":

إعلان


الألقاب:

حازت فدوى على العديد من الألقاب الأدبية حيث وصفها أخيها الشاعر ابراهيم طوقان بعدة ألقاب منها "أم تمّام"، ووصفها درويش بأنها أحد أضلاع المثلث الشعري العربي إلى جانب نازك الملائكة وسلمى الخضراء الجيوسي، كما وصفها الشاعر محمود درويش بوصف "أم الشعر الفلسطيني".


حقائق سريعة عن فدوى طوقان:

  • حاولت والدتها إجهاضها أكثر من مرة لتعبها الشديد من كثرة الولادة (كانت والدتها تزوجت وهي بنت 11 ربيعًا وأنجبت أول أبنائها وهي لم تكمل 15 عامًا بعد) ولكنها فشلت في اجهضها وأنجبت بعدها ثلاثة أبناء.
  • ارتبطت بأخيها ابراهيم منذ وقتٍ مبكرٍ من حياتها، فهو كان أول من أعطاها هدية وأول من سافرت معه وكان الوحيد الذي ملأ فراغ نفسها بعد فقدان عمها، وبهذا كان لمحة الأمل الوحيدة الموجودة في عالمها المظلم المليء بظلم المجتمع للمرأة.
  • وقّعت قصائدها الأولى باسم دنانير.
  • لا يُجاريها في الجرأة إلا الأديبة السورية غادة السمان.
  • شاركت في الحياة السياسية في خمسينيات القرن الماضي.


وفاتها:

توفيت فدوى طوقان في فلسطين بتاريخ 2003-12-12 عن عمر يناهز الستة والثمانين عامًا.


الأعمال الأدبية:

• أخي ابراهيم، 1946

• وحدي مع الأيام، 1952

• وجدتها، 1957

• أعطني حبًا

• رحلة جبلية رحلة صعبة - سيرة ذاتية، 1985

• الرحلة الأصعب - سيرة ذاتية، 1993، وتمت ترجمتها للغة الفرنسية.

• اللحن الأخير، 2000

• أما الباب المغلق



الجوائز:

• جائزة الزيتونة الفضية الثقافية لحوض البحر الأبيض المتوسط، باليرمو 1978

• جائزة سلطان العويس، الإمارات العربية المتحدة 1989

• وسام القدس، منظمة التحرير الفلسطينية 1990

• جائزة المهرجان العالمي للكتابات المعاصرة، ساليرنو - ايطاليا 1992

• وسام الاستحقاق الثقافي، تونس 1996

• وسام أفضل شاعرة للعالم العربي، الخليل

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد