فلسطيني

محمد عنبر يرفع حصيلة شهداء مسيرات العودة الى 32، اضافة الى 32 جريحًا بحالة خطرة واكثر من الفي اصابة

أعلن صباح اليوم الأحد عن استشهاد الأسير الفلسطيني الجريح محمد صبحي عنبر، في مستشفى ميئر الإسرائيلي، متأثرا بجروح أصيب بها قبل أيام أثناء مشاركته بإحدى مسيرات العودة جنوب مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية.


وبارتقاء عنبر يرتفع عدد قتلى مسيرات العودة إلى 32 فلسطينيا استشهدوا برصاص الجيش الإسرائيلي، بينما أصيب أكثر من 2700 آخرين بجروح. 

وحمّل نادي الأسير وهيئة شؤون الأسرى والمحررين السلطاتِ الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن مقتل عنبر، وطالبا المجتمع الدولي لتوفير الحماية للفلسطينيين.

وقال النادي إن الشهيد عنبر البالغ من العمر 46 عاما أصيب بعدة رصاصات أطلقها جنود الجيش الاسرائيلي عليه في 2 أبريل/نيسان الجاري قرب حاجز جبارة العسكري بمحافظة طولكرم.

وزعم الجيش الاسرائيلي حينها أن عنبر كان يحاول تنفيذ عملية طعن في المكان، وهو ما نفته عائلته.

وباءت كل المحاولات الطبية في إنقاذ حياته بالفشل، حيث إن إصابته كانت خطيرة وفي منطقة الحوض.

وكان الشهيد موجودا على بعد أمتار عديدة من الحاجز بشكل "أعزل"، وأن افارد الجيش الاسرائيلي أطلقوا النار عليه وأصابوه بشكل مباشر، وهو أسير سابق وجريح أيضا.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.