محليات
puplicdomain

تذمر لدى سائقي الأجرة المقدسيين من التفتيش المهين من قبل عناصر الأمن في مطار اللد



اعرب العديد من سائقي الاجرة المقدسيين، عن تذمرهم الكبير بسبب التفتيش المهين الذي يتعرضون له من قبل عناصر الأمن في مطار اللد، عند ايصال المسافرين.


وقال عضو نقابة سائقي الأجرة ياسين الجعبري، ان عناصر الأمن يتعمدون اذلال السائقين العرب، وبخاصة المقدسيين، واحيانا يفتشون اكثر من مرة خلال اليوم، ويشمل التفتيش الجسدي وكذلك السيارة وحقائب السفر في حال كان المسافر عربيًا، كما يسألون ذات الأسئلة دائمًا، اما في حال كان المسافر يهوديًا فلا يفتش، واذا كان السائق يهوديًا والمسافر عربي فان المسافر يفتش فقط، واحيانا يستغرق التفتيش والتحقيق قرابة ساعة ونصف، ما يؤثر على سير عملهم اليومي. 


ولفت الى ان السائقين فكروا بالتوجه الى سلطة المواصلات لطرح هذه المعاناة، الا ان عناصر الامن اخبروهم ان سلطة المطارات هي سلطة مستقلة ولا علاقة لوزارة للمواصلات بها.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.