محليات

مخططات النهب والمصادرة تهدد “الروحة”

دعت اللجنة الشعبية للدفاع عن أراضي الروحة، أهالي أم الفحم وقرى منطقة وادي عارة، إلى الاجتماع الطارئ، يوم غد السبت (السادسة مساء) في المركز الجماهيري البلدي (حي الغزالات) بمدينة أم الفحم، وذلك لبحث سبل مواجهة مصادقة المجلس القطري للبناء والتخطيط، على عبور “خط كهرباء 400 واط” شمال أراضي الروحة، والمعرفة بمنطقة “ب”.


ورأت اللجنة الشعبية أن المصادقة على هذا المخطط، رغم موافقة شركة الكهرباء القطرية على مخطط بديل، وبقاء الجيش الإسرائيلي على موقفه الرافض للمخطط البديل، يؤكد وجود توجهات سياسية وأمنية اسرائيلية تهدف إلى نهب ومصادرة نحو 4 آلاف دونم من أراضي الروحة، وتقع شمال خط الكهرباء المزمع إقامته.


كما أكدت اللجنة الشعبية أن موقف الجيش يعتبر إخلالا باتفاقية الروحة الموقعة عام 2000 مع السلطات الإسرائيلية، وكان من المقرر بموجبها أن تحرر منطقة “ب” بشكل نهائي من سطوة الجيش الاسرائيلي ومناطق تدريبه، وتعود كاملة لأصحابها (وفق اتفاقية الروحة تم تحرير 12 ألف دونم في منطقة “أ” بشكل نهائي، فيما تحررت منطقة “ب” بشكل جزئي، بحيث يمنع أصحاب الأراضي في هذه المنطقة من دخول أراضيهم 100 يوم في السنة، بذريعة تدريبات الجيش الاسرائيلي في المنطقة).

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.