علّق قسم الرفاه الاجتماعي في مدينة الطيبة منذ ساعات الصباح وحتى انتهاء الدوام، العمل في مكاتب الرفاه الاجتماعي، وذلك تلبية لقرار البلدية اعلان الاضراب الاحتجاجي ليوم واحد، وعدم استقبال الجمهور وارجاء الفعاليات والبرامج المزمعة خلال الدوام لهذا اليوم.




إعلان

وجاءت هذه الخطوة في اعقاب الاعتداء على احد الموظفين في قسم الرفاه على خلفية عدم رضا العائلة عن علاج قضية ما لاحد افراد العائلة، والذين قاموا بالتهجم على الموظف والشتائم والعنف، رغم ان الموظف عمل بمهنية وانسانية ووفق ما يقتضي القانون وقام بواجبه كأي قضية اخرى. 


هذا وتم تقديم شكوى في الشرطة رغم استكمال معالجة الملف المذكور.


من جانبها بلدية الطيبة اصدرت بيانا عممته جاء فيه:

"بلدية الطيبة ترفض وتستهجن أي تهجم على أحد موظفيها وتدين بشدة ما حصل مؤخرا من تهجم لفظي وجسدي على موظفي قسم الرفاه الاجتماعي في البلدية من قبل بعض المواطنين الذين اِحتجوا واعترضوا على برنامج علاجي لأحد أفراد العائلة، المبني على أصول العمل المهني الهادف للحفاظ على سلامة ورفاهية العائلات والأفراد بشكل عام. وعليه، تقرر اِغلاق المكتب غدا الخميس الموافق 14.9.17 وعدم اِستقبال الجمهور وإلغاء كل المواعيد المقررة في التاريخ المذكور، قسم الرفاه الاجتماعي يعمل جاهدا على دعم العائلات والأفراد وتقديم أفضل الخدمات لهم في مجالات كثيرة، ويسعى دون كلل أو ملل لتلبية احتياجاتهم وفقا للضمير الحي الانساني والقانون، وبذلك نرفض بشكل قاطع كل أساليب العنف والتجريح، وندعو دائما للحوار الهادف والتفاهم، فما من مشكلة إلا ولها حل، والموظف موجود لخدمة المواطنين دائما، لكن بكرامة."

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد