أخبار البلد

آية مناع تبكي قريبتها المرحومة هبة: "والدتها كانت مع اصعب موقف وشاهدتها وهي تموت بين يديها"



تحدثت اذاعة الشمس صباح اليوم مع آية مناع، قريبة المرحومة هبة مناع من بلدة مجد الكروم، والتي لقيت مصرعها اول امس اثر اطلاق النار عليها.


وقد بكت آية ابنة عمتها المرحومة هبة خلال حديثها مع اذاعة الشمس، وتحدثت بحرقة عنها فقالت: 

"عائلة المرحومة هبة ما زالت تعيش اجواء الصدمة، ولم تستوعب بعد خبر رحيل ابنة العائلة هبة، ولم اتوقع في يوم من الأيام ان اتحدث عن هذا الموضوع، وهو من اصعب المواضيع التي يمكن ان اتحدث عنها، فلم اتوقع حصول امر كهذا، بتعرض احد افراد العائلة لجريمة القتل، واستهجن كيف يشرعن اي انسان لنفسه ارتكاب جريمة قتل".

إعلان


واضافت: "والدتها كانت تصلي في الببيت وبعد سماع الصوت خرجت لتشاهد ابنتها وهي تموت بين يديها، وهي تدعو بألا تصاب اي ام بما اصابها، لصعوبة وهول الموقف، وحقيقة لم اسمع عن اي تهديد تلقته العائلة او حتى المرحومة هبة من اي شخص، وليس لدينا اي شكوك باي مشتبه، لكن نأمل ان تهتم الشرطة في هذا الموضوع وتكشف المجرم، علمًا اننا فقدنا ايماننا بمؤسسات الدولة، لكن يهمنا ان نعرف من ارتكب الجريمة".


وتابعت: "لا اعتقد ولا اصدق كل ما يشاع لكن ارجو من الشرطة ان تهتم في هذا الموضوع، وايا كان السبب فان الخلفية اجرامية، ولا حاجة لتسميته باي مسميات او تبريره، وهذه ليست اول حادثة قتل في مجد الكروم، لكن المشكلة الكبيرة انعدام الخجل لدى المواطنين الذين يحملون السلاح وبات الأمر عاديًا جدا".


ثم تحدثت عن قريبتها المرحومة هبة بحرقة وهي تبكي فقالت: "كل شخص يعرف المرحومة هبة سيذكر ضحكتها ومرحها ورقتها وعطاؤها للناس، وبرحيلها سرقوا ضحكتها وروحها دون اي مبرر، من الصعب عليّ ان اتحدث عن هبة حيث فقدنا اعز انسانة، والقاتل ما زال طليقًا يتحرك بحرية، ونخشى ان تسجل القضية في النهاية ضد مجهول، لكن انادي باتخاذ خطوات احتجاجية والخروج بمظاهرة قطرية احتجاجًا على هذه الاعمال الاجرامية".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد