محليات

بركة للشمس: "ردنا بالإضراب واضح وسريع وهو استراتيجي بعيد المدى"

قررت لجنة المتابعة والقائمة المشتركة، اليوم الثلاثاء، الإضراب الشامل يوم غد الأربعاء وإقامة مهرجان احتجاجي على أنقاض المنازل التي تم هدمها صباح اليوم في مدينة قلنسوة.


تحدثت إذاعة الشمس مع السيد محمد بركة، رئيس لجنة المتابعة، حيث قال: "لم يكن من الممكن أن نرد على حدث بشكل مهجّن، وخاصة لخطورة هذا الحدث بحجمه من ناحية ولخطورة ما يؤشر اليه. أنا لا أعرف حقيقة عن حادثة منذ النكبة لشعبنا الفلسطيني التي جرى فيها هدم 11 بيتا بيوم واحد، هذا أمر ليس بالعادي ولا بالمألوف لذلك كان الرد يجب أن يكون كبيرا".

وأضاف بركة: "الأمر الثاني، هو أن هذا الأمر يأتي في سياقات معيّنة. السياق الأول أن هذا يأتي في سياق تشريع ما يسمى ’قانون كامينيتس‘ الذي يضع تحت هدف الهدف حوالي 50 ألف منزلا عربيا، وفق التقرير الذي قدمه نائب المستشار القضائي للحكومة إيريز كامينيتس".

إعلان

وتابع بركة: "السياق التالي هو أنه كلما اشتدت أزمة اسرائيل يتسلقون علينا. هل يُقارن أهالي قلنسوة الذين قاموا بالبناء على أرضهم وفي وطنهم وفي بلدهم باللصوص الذين سرقوا أراضي الفلسطينيين في عامونا، والتي هي حسب القانون الإسرائيلي مستوطن غير قانونية؟، وهذه المقارنة التي قام بها أردان وكأنهم يقومون بتطبيق القانون بشكل متساوي! وفضائح نتنياهو التي يريد أن يصرف النظر عنها الينا. لذلك كان الرد يجب أن يكون واضحا وسريعا".

استمعوا للقاء الكامل:

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد