تواصل شرطة الشارون التحقيق في مقتل نهاد ياسين من سكان قلنسوه بالاصل من الطيبه، رميا بالرصاص داخل محله التجاري في مدينة قلنسوه ،على ايدي مجهولين مروا من المكان واطلقوا العيارات الناريه تجاهه، ما ادى لاصابته بجراح بالغة الخطورة، تم نقله الى مستشفى مئير وباءت جميع المحاولات بالانعاش بالفشل، واعلن عن وف

تواصل شرطة الشارون التحقيق في مقتل نهاد ياسين من سكان قلنسوه بالاصل من الطيبه، رميا بالرصاص داخل محله التجاري في مدينة قلنسوه ،على ايدي مجهولين مروا من المكان واطلقوا العيارات الناريه تجاهه، ما ادى لاصابته بجراح بالغة الخطورة، تم نقله الى مستشفى مئير وباءت جميع المحاولات بالانعاش بالفشل، واعلن عن وفاته متاثرا بجراحه البالغه.

وتسود المدينه منذ وقوع الحادث المروع الذي احدث اهتزازا في المنطقه على صوت الرصاص الكثيف الذي تم اطلاقه بغزارة،  غضب شديد وسخط لدى السكان الذين عبروا عن مخاوفهم الشديده والتوتر والقلق جراء تصاعد اعمال العنف وانه كادت ان تحدث كارثه لو كان المحل مكتظا بالزبون ولان الساعه متاخره من الليل كان المرحوم يتهيأ لاغلاق المحل الا ان المجهولين فاجأوه واردوه قتيلا، ولا زالت الشرطة تحقق في القضية دون ان تتضح بعد خلفيته.



إعلان




















0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد