في ظل إيقاع الحياة ومجرياتها السريع، وقلة الوقت الكافي للتواصل الفعلي في عصرنا هذا، أصبحت السوشيال ميديا هي الوسيلة المثلى للتواصل، سواء على المستوى الاجتماعي أو العملي أو حتى على المستوى العائلي.

تم كسر حواجز الزمان فعلياً والمكان مع ظهور وسائل التواصل الاجتماعي، فأصبح بإمكان أي شخص التواصل مع الأخرين في أي وقت مهما كان بعدهم عنه.

حيث أن امكانية التواصل بدون حدود مع العالم الخارجي التي أتاحتها السوشيال ميديا، فتحت آفاقاً وفرصاً وامكانيات لكل البشر لتطوير حياتهم على كل المستويات، هذا بالطبع في حالة الاستخدام الصحيح لهذه الامكانيات، فالسوشيال ميديا آفة مدمرة لمن لا يحسن استخدامها بالشكل الأمثل.

ما هي وسائل التواصل الاجتماعي؟

وسائل أو وسائط التواصل الاجتماعي أو الاعلام الاجتماعي أو ما يعرف بالسوشيال ميديا هي عبارة عن مواقع ويب أو تطبيقات تتيح لمستخدميها التواصل فيما بينهم من خلال التواجد تحت سقف شبكي واحد متصل ومتشعب.

وسائل التواصل الاجتماعي تفتح أبوابها أمام الجميع لإنشاء حسابات بها، ومن ثم تمنح القدرة لمستخدميها بإنشاء ومشاركة المحتويات المكتوبة والمسموعة والمرئية (مقاطع الفيديو والصور والألعاب الجماعية والتدوين)، مع إعطاء القدرة على التفاعل مع ما يقوم الآخرين بنشره، أيضاً بعض مواقع التواصل الاجتماعي تمنح لمستخدميها القدرة على التواصل الفوري عن طريق الرسائل النصية، أو عن طريقة المكالمات الصوتية أو المرئية، وكل ذلك من خلال استخدام تكنولوجيا اتصالات الإنترنت.


إعلان

أهم سمات السوشيال ميديا

• معظم مواقع التواصل الاجتماعي مجانية تماماً، فهي توفر امكانية التواصل وإنشاء المحتوى التفاعلي لمستخدميها بشكل مجاني، أما طريقتها في تحقيق أرباح فتقوم على عرض الاعلانات لمستخدميها.

• مواقع التواصل الاجتماعي تقوم بتوفير خدمات اعلانية للمعلنين مقابل مبالغ مالية، فهي تحصل على قدر معين من المال من المعلنين لديها في كل مرة يقوم أحد مستخدميها بمشاهدة إعلان، أو التفاعل معه بأي شكل.

• تعتمد مواقع التواصل الاجتماعي على برمجيات ذكية جداً، تعمل في اتجاه رضى المستخدم، وذلك بمساعدته على الوصول لأصدقاء يحملون صفات مشتركة، وأيضاً مساعدته على الوصول لمحتوى في حيز اهتمامه.

• مواقع السوشيال ميديا تقوم بجمع أكبر قدر من المعلومات عن كل مستخدم، كما أنها ترصد كل نشاط يقوم به وتسجله في قاعدة بياناتها، وذلك لفهم طبيعة المستخدم واهتماماته ومن ثم مساعدته على تحقيق أهدافه، ومن ناحية أخرى تستخدم هذه البيانات لإظهار الاعلانات المناسبة أمام مستخدميها (ما يسمى بالإعلانات المستهدفة).

• مواقع السوشيال ميديا متنوعة جداً، فمنها المواقع التي تسعى للوصول للكمال وتحقيق كل شيء مثل فيسبوك، ومنها المواقع المتخصصة في نوع من المحتوى مثل يوتيوب المتخصص في الفيديوهات، ومنها المواقع التي تخدم غرض واحد مثل موقع لينكد إن الذي يخدم فكرة البيزنس والتوظيف.

من ناحية أخرى مواقع التواصل الاجتماعي تجتمع كلها تحت راية واحدة، وهي إعطاء مستخدميها امكانية التواصل والمشاركة فيما بينهم.

• السوشيال ميديا لا تقدم لمستخدميها سوى اداة، فهي لا تقوم بإنتاج أي من المحتوى الموجود عليها، ولكن كل المحتوى بكل أنواعه هو من صنع وإنتاج المستخدمين.

مميزات وعيوب استخدام السوشيال ميديا

يعتمد حجم المميزات أو الآثار السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير على طريقة الاستخدام، والتي ترجع الى مستوى الوعي لدي الأفراد، ومستوى الحكمة في الاستخدام، فوسائل التواصل الاجتماعي هي أداة كغيرها من الأدوات التي يمكن استخدامها للبناء ويمكن استخدامها للهدم.

مميزات استخدام السوشيال ميديا

• تمثل فرصة للوصول والتعرف على أشخاص جدد

قربت العلاقات بين الشعوب، فمن خلالها تستطيع التواصل مع أفراد من دول أخرى، والتعرف على ثقافتهم، وأفكارهم ومعتقداتهم، وبعض الأفراد يستخدمون ذلك في تعلم لغات جديدة، عن طريق التواصل مع الأفراد الذين يتحدثون تلك اللغة.

• تمثل وسيلة اتصال فورية رائعة ومجانية تقريباً

قديماً كان إنجاز الأعمال يتطلب كثيراً من الجهد، وكثيراً من المراسلات الورقية بين الشركات، مما يرفع من تكلفة المنتج، وكذلك التسويق للمنتجات والخدمات الخاصة بالشركات والمؤسسات، كان يتطلب جهداً جباراً لتعريف الناس بالمنتج أو الخدمة سواءً بالإعلانات في الصحف أو الإعلانات على الطرقات.

أما بعد ظهور وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة، فقد تغير الحال تماماً فقد أصبح الوصول للعميل المستهدف أقل صعوبة.

• تمثل فرصة للتعبير عن الرأي

ساهمت السوشيال ميديا بشكل كبير في دعم الديمقراطية حول العالم، فمن خلالها يستطيع الجميع التعبير عن آراءهم والتخلص نسبياً من قمع الحكومات الديكتاتورية لحرية الرأي والتعبير.

• تمثل فرصة لأصحاب المواهب

ساهمت السوشيال ميديا يشكل كبير في دعم الابتكار والابداع، فمكنت المواهب الفذة التي لم تحصل على فرصة على أرض الواقع من الحصول عليها، ويعتبر موقع اليوتيوب أكبر مثال على هذه الميزة الرائعة للسوشيال ميديا.

• تمثل وسيلة للحصول على الأخبار والتحديثات

يمكن للجميع من خلال مواقع التواصل الاجتماعي الوصول للخبر من منبعه، ومتابعة مجريات الأحداث لأي شيء دقيقة بدقيقة.

• تمثل وسيلة للترفيه والخروج من ضغوط الحياة

• تمثل فرصة لمتابعة الاهتمامات وايقاظ الشغف

هناك صفحات ومجموعات تتناول كل الاهتمامات تقريباً كالرياضة والفن والسياسة والدين وغيرها، وبالاشتراك في هذه الصفحات أو المجموعات يمكن لأي شخص أن يحصل على نبع دائم من التحديثات بخصوص الأشياء التي يهتم بها.

• تمثل فرصة لتحسين المجال الوظيفي والمهني

هناك سوشيال ميديا متخصصة في عالم التوظيف والبيزنس مثل لينكد إن، فيمكن استخدام السوشيال ميديا بشكل عام وتوسيع دائرة المعارف والاشتراك في المجموعات المهنية، لتحسين فرصة الحصول على وظيفة، وتحسين المجال المهني بشكل عام.


عيوب استخدام السوشيال ميديا

• التعرض لكم هائل من المحتوى عديم الفائدة

على الرغم من الفائدة العظيمة التي تقدمها السوشيال ميديا وبحرية تامة، إلا أن هذا أعطى الفرصة لتسرب الكثير من المعلومات المغلوطة والأخبار التافهة والمحتوى عديم الفائدة.

• هدر الوقت بشكل كبير جداً

يتحول الإفراط في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي إلى إدمان حقيقي، من شأنه اهدار الوقت في أشياء لا فائدة منها.

• هناك من يستخدمها كوسيلة للتضليل

وذلك تماما كما يحدث في الانتخابات في بعض البلدان، لتحقيق أغراض خبيثة ولتضليل الجمهور عن الحقيقة.

• تودي إلى التفكك الأُسري وتدمير العلاقات الاجتماعية أحياناً

تعتبر السوشيال ميديا من أهم أسباب التفكك الأسري، فقد أصبح كل فرد من أفراد العائلة مهتماً فقط بعالمه الافتراضي، دون النظر إلى دوره تجاه عائلته والأشخاص القريبين منه ومجتمعه.

• تعرض خصوصية مستخدميها للاختراق

هذه واحدة من أسوأ عيوب استخدام السوشيال ميديا، فهي تجعل خصوصية الأفراد عرضة للاختراق، كما حدث مؤخراً من اختراق فيسبوك وتسريب بيانات ملايين من مستخدميه.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد