ظهر في منتصف التسعينات طفل صغير موهوب جداً منذ أن كان في التاسعة من عمره وظلت موهبته في النجاح إلي أن وصل لمجده وأصبح الآن هو المطرب اللبناني أدم.

ابتدأ الفنان المطرب اللبناني أدم حياته الفنية منذ أن كان طفل صغير حيث كان طفل متميز وذكي ولبق وسريع الحفظ، فكان منذ صغره يحفظ التواشيح الدينية الكبيرة عن ظهر قلب، ولاحظ هذه الموهبة أبواه وأرادوا تنميتها فقاموا بإلحاقه إلي فريق الفنان "مصطفي الجعفري" لإنشاد التواشيح الدينية وقد إحتضنه الفنان مصطفي الجعفري لما رأي فيه موهبة كبيرة وجعله من أفضل المنشدين في فريقه.

وظل الفنان المطرب اللبناني أدم في فريق الفنان المنشد مصطفي الجعفري إلي أن وصل عمره إلي الرابعة عشر من عمره، وبعد ذلك إتيحت له أول فرصة للغناء علي خشبة المسرح وكان يحيي هذه الحفلة الفنان اللبناني الكبير "صبحي توفيق" والذي أعجب به جداً وكان من حسن حظ الفنان المطرب اللبناني أدم أنه كان يحضرهذه الحفلة الفنان الملحن "نيقولا سعادة نخلة" والذي أنتظره حتي إنتهت الحفلة وذهب إليه وتعرف عليه ووعده بأن يقدمه لعالم الفن، وأن ينتج له ألبوم متميز وبالفعل بعد فترة قليلة إتصل به الفنان الملحن "نيقولا سعادة نخلة" وقال له أنه سوف يقوم بغناء بعض الأغاني القديمة.

وظهر أول البوم للفنان المطرب اللبناني أدم والذي كان يتكون من مجموعة من الأغاني القديمة للفنانة "أم كلثوم" وبعض أغاني للفنانة الراحلة "وردة الجزائرية" وبعض الأغاني المتميزه للفنانة الراحلة "ذكري" وقد إنتشر هذا الألبوم في سوق الغناء اللبناني ولاقي إعجاب الكثيرين ومن بعده إبتدي الفنان المطرب اللبناني أدم في الإشتهار بين نجوم الوسط الفني بالرغم من صغر سنه.

إعلان

وعندما وصل عمر الفنان المطرب اللبناني أدم إلي السادسة عشر، تعاقدت معه شركة روتانا للإنتاج الفني وقدمت له أول كليب له، وهو كليب أغنية " مش باقي غير أشواقي"، وقد قدم الفنان هذا الكليب بطريقة بارعة وكان هذا الكليب يمتاز بكلماته الرائعة واللحن الجميل الذي ساعده علي الإنتشار ونوال إعجاب الكثيرين وخصوصاً الشباب العاشق.

وبعد غياب سنتين عاد الفنان المطرب اللبناني أدم إلي سوق الغناء وبالأخص إلي عالم الفيديو كليب بعمل كليب أخر هو "خلص الدمع" والذي صنع ضجة كبيرة في عالم الأغنية، وبالأخص في حياة الفنان المطرب اللبناني أدم ومشواره الفني حيث أن هذ الكليب زاد جداً من إنتشاره ومن شهرته بين أقرانه من الفنانين. وقد إشترك الفنان المطرب اللبناني أدم في العديد من تترات المسلسلات حيث غني تتر مسلسل "العار" وتتر مسلسل "إبن الحلال" وتتر مسلسل "تخت شرقي" وتتر مسلسل "إتهام".

وما زال الفنان المطرب اللبناني أدم يقدم العديد من الأعمال المتميزة في سوق الغناء ويمتاز في إختيار إعماله بإختيارأعمال مليئة بالإحساس والشجن مما زاد من شهرته وخاصة بين الشباب.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد