بعد عامين من العمل على جمع وتوثيق نجاحات عزائم عربية، والذي شمل نخبة من العلماء، اساتذة العلم، رجال وسيدات أعمال , جرى مساء يوم الاثنين في مركز محمود درويش الثقافي في مدينة الناصرة الاحتفال بإصدار سلسلة "نجاحات عزائم عربية" للمؤلف محمد بيطار . حيث شارك المئات في الاحتفال الذي تولت عرافته الاعلامية ربى ورور والذي جرى خلاله تكريم العديد من رجال الاعمال والباحثين من الوسط العربي .ويعرض الكتاب ما يزيد عن 50 تجربة فريدة من نوعها .هذا وقد أطلق خلال الحفل جزئين من الكتاب الأول بعنوان: "نجاحات عزائم عربية-علماء وباحثون" والأخير بعنوان: "نجاحات عزائم عربية-رجال وسيدات أعمال" كمبادرة لتوثيق تجارب كل من ورد ذكره بين أوراق الكتابين والتعلم منها. وفي حديث مع مؤلف الكتاب محمد بيطار قال :" تأليف الكتاب جاء بعد وقوعي في فشل شخصي وعندما بدأت ابحث عن اسباب الفشل واكتشفت انني كنت افتقد للمعرفة والتجربة وعندها قررت ان اجمع يحتوي على حكم وتجارب من اشخاص مروا بمثل هذه الامور واضعه كمرجع للاخرين كي لا يحصل لهم ما حصل لي ". واضاف محمد بيطار :" خلال عملي على تأليف الكتاب توجهت للاكثر من 200 شخص بعضها تعاون معي وبعضها لا وقمنا باخذ 53 قصة نجاح كبيرة ودوناها في الكتاب الذي سيكون في سلسة ".

 بعد عامين من العمل على جمع وتوثيق نجاحات عزائم عربية،  والذي شمل نخبة من العلماء، اساتذة العلم، رجال وسيدات أعمال , جرى مساء يوم الاثنين في مركز محمود درويش الثقافي في مدينة الناصرة الاحتفال بإصدار سلسلة "نجاحات عزائم عربية" للمؤلف محمد بيطار .

حيث شارك المئات في الاحتفال الذي تولت عرافته الاعلامية ربى ورور والذي جرى خلاله تكريم العديد من رجال الاعمال والباحثين من الوسط العربي .ويعرض الكتاب ما يزيد عن 50 تجربة فريدة من نوعها .هذا وقد أطلق خلال الحفل جزئين من الكتاب الأول بعنوان: "نجاحات عزائم عربية-علماء وباحثون" والأخير بعنوان: "نجاحات عزائم عربية-رجال وسيدات أعمال" كمبادرة لتوثيق تجارب كل من ورد ذكره بين أوراق الكتابين والتعلم منها.

وفي حديث مع مؤلف الكتاب محمد بيطار قال :" تأليف الكتاب جاء بعد وقوعي في فشل شخصي وعندما بدأت ابحث عن اسباب الفشل واكتشفت انني كنت افتقد للمعرفة والتجربة وعندها قررت ان اجمع يحتوي على حكم وتجارب من اشخاص مروا بمثل هذه الامور واضعه كمرجع للاخرين كي لا يحصل لهم ما حصل لي ". واضاف محمد بيطار :" خلال عملي على تأليف الكتاب توجهت للاكثر من  200 شخص بعضها تعاون معي وبعضها لا وقمنا باخذ 53 قصة نجاح كبيرة ودوناها في الكتاب الذي سيكون في سلسة ".

إعلان


















































0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد