محليات

كفر قاسم احتضنت مهرجانا كشفيا ضخما لمحاربة العنف

اقيمت المسيرة السنوية القطرية لكشافة المدارس العربية – المجتمع والشباب في مدينة كفر قاسم تحت عنوان " لا للعنف نعم للمحبة والتسامح" وقد شارك في المسيرة اكثر من اربعة آلاف طالب كشفي من 57 مدرسة ابتدائية وإعدادية من الالوية المختلفة . انطلقت المسيرة الكشفية على انغام الطبول والهتافات تشق شوارع المدينة حتى الملعب البلدي , وهناك توجت المسيرة بمهرجان ضخم حضره رئيس البلدية الحاج نادر صرصور ابو شكري, مدير المجتمع والشباب في الوسط العربي السيد جلال صفدي , مفتش الكشاف السيد اياد حريري ,السيد طارق ابو حجلة المفتش المسؤول عن التعليم العربي لواء المركز, الاستاذ عادل بدير,مدير قسم الرياضة في بلدية كفر قاسم , مسؤول مشروع مدينة بلا عنف سامر بدوي،القائم مقام وسام فلاح , ضابط الامن للوسط العربي ايجل عزرا، قائد شرطة راس العين راتسون بيرتس, رئيس مجلس جلجولية الشيخ جابر جابر، رئيس مجلس كفر برا محمود عاصي، ,مفتشي المجتمع والشباب , نادي المسنين في المدينة بالإضافة الى مدراء ومديرات المدارس ,معلمي الكشاف وطلابهم. بدا الاحتفال الساعة الرابعة وتولى عرافته نورا فران ممثلة عن كشافة المدارس وحكمت عامر مسؤول الكشاف في كفر قاسم مرحبين بالضيوف والمضيفين والطلاب. واستهل الحفل بنشيد جماعي لعصبة الكشاف. بعدها تحدث رئيس بلدية كفر قاسم نادر صرصور الذي رحب بالحضور وقال: عندما طلب مني استضافة المسيرة لم اتردد ووافقت على الفور، وهذا يدل على أننا جسد واحد، وإذا كان الألم في كفر قاسم فهو الالم في كل البلدان العربية، وظاهرة العنف في كافة اشكالها تعتبر كارثة غير بسيطة، حتى الغش في الامتحانات هو عنف. كفر قاسم تمر في الايام الاخيرة بأكبر ازمة بعد أن قتل موظف البلدية عادل عيسى ، ونحن نقول كفى لم نعد نحتمل أن ندفن انسانا آخر، قرانا ومدننا يحب أن تكون امنة ومطمئنة. ولا بد لي من توجيه كلمة الى السلطات المحلية العربية بأن لا يوفروا أي جهد في سبيل القضاء على العنف، وأشكر الحضور ووزارة التربية والتعليم والشرطة على مشاركتهم في هذا اليوم ، واطلب من الشرطة تكثيف جهودها لمحاربة العنف". وتحدث مدير المجتمع والشباب – الوسط العربي السيد جلال صفدي حيث قال: كشافة المدارس العربية تقول اليوم نعم للتسامح والمحبة ولا للعنف، اكثر من 4000 شمعة اتوا اليوم الى مدينة كفر قاسم لتقول نحن مع المحبة والحوار والتسامح، واشكر طلاب الكشاف وأقول لهم رفعتم رأسنا اليوم وسنمنح جائزة لأفضل ثلاثة فرق كشفية ابدعوا في المسيرة، وابشر السلطات المحلية أننا سنستثمر في الفرق الكشفية في السنة القادمة حيث سيكون لكل مدرسة فرقة كشفية خاصة بها". وقد قدم رئيس البلدية الحاج نادر صرصور درع البلديه للسيد جلال صفدي والذي قام بدوره بتقديم درع ادارة المجتمع والشباب للسيد نادر صرصور رئيس البلدية. وقد تخلل الحفل فقرات فنيه لفرقة الدبكة التابعة للمركز الجماهيري ومدرسة ابن رشد بقيادة مسعود عامر. وتم توزيع جوائز على افضل فرق كشفية حيث قام محمد نداف رئيس لجنة التحكيم بتسمية الفرق التي فازت وهي مدرسة كوكب ابو الهيجاء "درب العيون" التي حازت على المكان الاول، شفا عمرو الشاملة ج حازت على المكان الثاني، ومدرسة حوار في حيفا على المكان الثالث. في نهاية المهرجان قدمت بلدية كفر قاسم هدية تذكارية لكل طالب عبارة عن ميدالية وعلم المسيرة للمدارس المشاركة.

اقيمت المسيرة  السنوية القطرية لكشافة المدارس العربية – المجتمع والشباب في مدينة كفر قاسم تحت عنوان " لا للعنف نعم للمحبة والتسامح" وقد شارك في المسيرة اكثر من اربعة آلاف طالب كشفي من 57 مدرسة ابتدائية وإعدادية من الالوية المختلفة . انطلقت المسيرة الكشفية على انغام الطبول والهتافات تشق شوارع المدينة حتى الملعب البلدي , وهناك توجت المسيرة بمهرجان ضخم حضره رئيس البلدية الحاج نادر صرصور ابو شكري, مدير المجتمع والشباب في الوسط العربي السيد جلال صفدي , مفتش الكشاف السيد اياد حريري ,السيد طارق ابو حجلة المفتش المسؤول عن التعليم العربي لواء المركز, الاستاذ عادل بدير,مدير قسم الرياضة في بلدية كفر قاسم ,  مسؤول مشروع مدينة بلا عنف سامر بدوي،القائم مقام وسام فلاح , ضابط الامن للوسط العربي ايجل عزرا، قائد شرطة راس العين راتسون بيرتس, رئيس مجلس جلجولية الشيخ جابر جابر، رئيس مجلس كفر برا محمود عاصي، ,مفتشي المجتمع والشباب , نادي المسنين  في المدينة بالإضافة الى مدراء ومديرات المدارس ,معلمي الكشاف وطلابهم.

بدا الاحتفال الساعة الرابعة وتولى عرافته نورا فران ممثلة عن كشافة المدارس وحكمت عامر مسؤول الكشاف في كفر قاسم  مرحبين بالضيوف  والمضيفين والطلاب. واستهل الحفل بنشيد جماعي لعصبة الكشاف.

بعدها تحدث رئيس بلدية كفر قاسم نادر صرصور الذي رحب بالحضور وقال: عندما طلب مني استضافة المسيرة لم اتردد ووافقت على الفور، وهذا يدل على أننا جسد واحد، وإذا كان الألم في كفر قاسم فهو الالم في كل البلدان العربية، وظاهرة العنف في كافة اشكالها تعتبر كارثة غير بسيطة، حتى الغش في الامتحانات هو عنف. كفر قاسم تمر في الايام الاخيرة بأكبر ازمة بعد أن قتل موظف البلدية عادل عيسى ، ونحن نقول كفى لم نعد نحتمل أن ندفن انسانا آخر، قرانا ومدننا يحب أن تكون امنة ومطمئنة. ولا بد لي من توجيه كلمة الى السلطات المحلية العربية بأن لا يوفروا أي جهد في سبيل القضاء على العنف، وأشكر الحضور ووزارة التربية والتعليم والشرطة على مشاركتهم في هذا اليوم ، واطلب من الشرطة تكثيف جهودها لمحاربة العنف".

وتحدث مدير المجتمع والشباب – الوسط العربي السيد جلال صفدي حيث  قال:  كشافة المدارس العربية تقول اليوم نعم للتسامح والمحبة ولا للعنف، اكثر من 4000 شمعة اتوا اليوم الى مدينة كفر قاسم لتقول نحن مع المحبة والحوار والتسامح، واشكر طلاب الكشاف وأقول لهم رفعتم رأسنا اليوم وسنمنح جائزة لأفضل ثلاثة فرق كشفية ابدعوا في المسيرة، وابشر السلطات المحلية أننا سنستثمر في الفرق الكشفية في السنة القادمة حيث سيكون لكل مدرسة فرقة كشفية خاصة بها".

 وقد قدم رئيس البلدية الحاج نادر صرصور درع البلديه للسيد جلال صفدي والذي قام بدوره بتقديم درع ادارة المجتمع والشباب للسيد نادر صرصور رئيس البلدية. وقد تخلل الحفل فقرات فنيه لفرقة الدبكة التابعة للمركز الجماهيري ومدرسة ابن رشد بقيادة مسعود عامر.

 وتم توزيع جوائز على افضل فرق كشفية حيث قام محمد نداف رئيس لجنة التحكيم  بتسمية الفرق التي فازت وهي مدرسة كوكب ابو الهيجاء "درب العيون" التي حازت على المكان الاول، شفا عمرو الشاملة ج  حازت على المكان الثاني، ومدرسة حوار في حيفا على المكان الثالث.

في نهاية المهرجان قدمت بلدية كفر قاسم هدية تذكارية لكل طالب عبارة عن ميدالية وعلم المسيرة للمدارس المشاركة.























































0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.