رياضة عالمية

فيديو وصور: تشيلسي يتغلب على ليفربول ويحرز لقب كأس الاتحاد الانجليزي

تمكن نادي البلوز تشيلسي من تحقيق الفوز في لقاء النهائي الذي جمعه بالفريق الاحمر نادي الريدز ليفربول بملعب ويمبلي بالعاصمة لندن ليحقق بذلك لقب كأس الاتحاد الانجليزي. و دخل تشيلسي سريعا في اجواء اللقاء حيث كان الاكثر امتلاكا توازنا في وسط الميدان مما جعله يسجل اول الاهداف عن طريق البرازيلي راميريس في الدقيقة الحادية عشر. رد ليفربول كان سريعا حيث انقذ ايفانوفيتش مرماه من هدف محقق في الدقيقة السادسة عشر بعد تسديدة قوية من كريغ بيلامي. و رغم تخلفه في النتيجة ، الا ان ليفربول لم يظهر بمستواه المعهود حيث ترك الكرة لتشيلسي الذي استحوذ عليها ، لكن دون ان يتمكن لاعبوه من هز الشباك من جديد. و مع بداية الشوط الثاني ، فرض الليفر ضغطا قويا على مرمى بيتر تشيك من اجل تسجيل الهدف الثاني ، لكنه تفاجئ بهدف ثاني من الفيل الايفواري ديديه دروغبا في الدقيقة الثانية و الخمسون. تخلف الليفر بهدفين جعلا المدرب كيني دالغليش يغامر باخراج سبيرينغ و اقحام كارول، هذا الاخير حرك مستوى فريقه قبل ان يوقع بنفسه على هدف تدليل الفارق في الدقيقة الخامسة و الستون. هدف كارول جعل تشيلسي يتراجع للمناطق الخلفية في ظل الضغط القوي الذي فرضه اصدقاء القائد جيرارد ، حيث صنع العديد من الفرص السانحة من التسجيل خصوصا في الدقيقة الثانية و السبعون بعد تسديدة سواريز التي صدها الحارس . و خلال الدقيقة الثانية و الثمانون ، اهتزت جماهير الليفر فرحا بهدف اللاعب كارول ، لكن الحكم رفض ذلك بداعي ان الكرة لم تتجاوز خط المرمى لتبقى النتيجة على حالها و تنتهي المباراة بتتويج تشيلسي بطلا لكأس الاتحاد الانجليزي.

 فيديو الاهداف

فيديو لحظة تتويج تشلسي  

تمكن نادي البلوز تشيلسي من تحقيق الفوز في لقاء النهائي الذي جمعه بالفريق الاحمر نادي الريدز ليفربول بملعب ويمبلي بالعاصمة لندن ليحقق بذلك لقب كأس الاتحاد الانجليزي.

و دخل تشيلسي سريعا في اجواء اللقاء حيث كان الاكثر امتلاكا توازنا في وسط الميدان مما جعله يسجل اول الاهداف عن طريق البرازيلي راميريس في الدقيقة الحادية عشر.

رد ليفربول كان سريعا حيث انقذ ايفانوفيتش مرماه من هدف محقق في الدقيقة السادسة عشر بعد تسديدة قوية من كريغ بيلامي.

و رغم تخلفه في النتيجة ، الا ان ليفربول لم يظهر بمستواه المعهود حيث ترك الكرة لتشيلسي الذي استحوذ عليها ، لكن دون ان يتمكن لاعبوه من هز الشباك من جديد.

و مع بداية الشوط الثاني ، فرض الليفر ضغطا قويا على مرمى بيتر تشيك من اجل تسجيل الهدف الثاني ، لكنه تفاجئ بهدف ثاني من الفيل الايفواري ديديه دروغبا في الدقيقة الثانية و الخمسون.

تخلف الليفر بهدفين جعلا المدرب كيني دالغليش يغامر باخراج سبيرينغ و اقحام كارول، هذا الاخير حرك مستوى فريقه قبل ان يوقع بنفسه على هدف تدليل الفارق في الدقيقة الخامسة و الستون.

هدف كارول جعل تشيلسي يتراجع للمناطق الخلفية في ظل الضغط القوي الذي فرضه اصدقاء القائد جيرارد ، حيث صنع العديد من الفرص السانحة من التسجيل خصوصا في الدقيقة الثانية و السبعون بعد تسديدة سواريز التي صدها الحارس .

و خلال الدقيقة الثانية و الثمانون ، اهتزت جماهير الليفر فرحا بهدف اللاعب كارول ، لكن الحكم رفض ذلك بداعي ان الكرة لم تتجاوز خط المرمى لتبقى النتيجة على حالها و تنتهي المباراة بتتويج تشيلسي بطلا لكأس الاتحاد الانجليزي.







































































































0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.