كشف تحقيق علمى لصحيفة لوفيجارو الفرنسية عن استخدامات جديدة للزهور فى علاج عدد من الأمراض، وقالت إن هناك العديد من الزهور تستخدم كمصدر أساسى لعلاج الأمراض الخطيرة، مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والملاريا والنزلات الشعبية الحادة، مشيرة إلى أن الغالبية العظمى من الأدوية التى يتم تناولها يوميا ًلهذه الأمراض تتدخل هذه الزهور الطبية فى تركيبها. وحذرت الصحيفة الهواة من استخدام هذه الزهور دون استشارة طبية، لأنها لا تناسب العلاج بدون استشارة طبية، نظرا ً لشدة سميتها، قائلة: "هناك العديد من المنافع التى نستفيد بها من زهرة "بيرفونش مدغشقر"، حيث نجد أن من هذه الزهرة الصغيرة يتم استخلاص جزيئات مادة "الفينبلاستين" لعلاج سرطان الدم "اللوكيميا " وسرطان الرئة والثدى والمثانة، مع العلم أنه لا يتم استخدامها الشخصى نظرا ً لسميتها الشديدة". وأضافت الصحيفة، "كما نجد أن زهرة "ديجيتال بوربريه" الوردية التى تشبه أصابع اليد تُستخدَم جزيئاتها فى علاج اضطرابات القلب والأوعية الدموية وتنظيم "الديجوكسين" منظم وظائف القلب، كما ينبغى الإشارة إلى أن فى حالة تناول جرعة عالية من هذا المركب تسبب تشوهات بصرية كالتى كان يعانى منها الرسام الهولندى "فينيست فان جوخ" فى نهاية حياته. وأشارت الصحيفة إلى أن زهرة "الخشخاش المنوم" التى كان يستخدمها القدماء المصريون واليونانيون لتخفيف الآلام لا تزال تستخدم حتى اليوم فى التخدير والبنج، أما عن زهرة "لوكلوشيك"، فيتم استخلاص مادة "الكلوشين" منها لتخفيف آلام مرض النقرس، منذ القرن الخامس وحتى الآن. وعن زهرة "الكوكليكو" فهى تستخدم بعد تيبيسها، كعشب لعلاج أعراض الرشح والبرد والنزلات الشعبية الحادة، فضلا عن زهرة "أولمير" التى تعمل على تخفيض الحرارة وآلام المفاصل الروماتيزمية.

كشف تحقيق علمى لصحيفة لوفيجارو الفرنسية عن استخدامات جديدة للزهور فى علاج عدد من الأمراض، وقالت إن هناك العديد من الزهور تستخدم كمصدر أساسى لعلاج الأمراض الخطيرة، مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والملاريا والنزلات الشعبية الحادة، مشيرة إلى أن الغالبية العظمى من الأدوية التى يتم تناولها يوميا ًلهذه الأمراض تتدخل هذه الزهور الطبية فى تركيبها.
وحذرت الصحيفة الهواة من استخدام هذه الزهور دون استشارة طبية، لأنها لا تناسب العلاج بدون استشارة طبية، نظرا ً لشدة سميتها، قائلة: "هناك العديد من المنافع التى نستفيد بها من زهرة "بيرفونش مدغشقر"، حيث نجد أن من هذه الزهرة الصغيرة يتم استخلاص جزيئات مادة "الفينبلاستين" لعلاج سرطان الدم "اللوكيميا " وسرطان الرئة والثدى والمثانة، مع العلم أنه لا يتم استخدامها الشخصى نظرا ً لسميتها الشديدة".

flowerwoman150810a1.jpg 

وأضافت الصحيفة، "كما نجد أن زهرة "ديجيتال بوربريه" الوردية التى تشبه أصابع اليد تُستخدَم جزيئاتها فى علاج اضطرابات القلب والأوعية الدموية وتنظيم "الديجوكسين" منظم وظائف القلب، كما ينبغى الإشارة إلى أن فى حالة تناول جرعة عالية من هذا المركب تسبب تشوهات بصرية كالتى كان يعانى منها الرسام الهولندى "فينيست فان جوخ" فى نهاية حياته.
وأشارت الصحيفة إلى أن زهرة "الخشخاش المنوم" التى كان يستخدمها القدماء المصريون واليونانيون لتخفيف الآلام لا تزال تستخدم حتى اليوم فى التخدير والبنج، أما عن زهرة "لوكلوشيك"، فيتم استخلاص مادة "الكلوشين" منها لتخفيف آلام مرض النقرس، منذ القرن الخامس وحتى الآن.
وعن زهرة "الكوكليكو" فهى تستخدم بعد تيبيسها، كعشب لعلاج أعراض الرشح والبرد والنزلات الشعبية الحادة، فضلا عن زهرة "أولمير" التى تعمل على تخفيض الحرارة وآلام المفاصل الروماتيزمية.

إعلان

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد