محليات

معسكر الرباط: تنظيف مقبرة عسقلان التي تم انتهاك حرمتها مؤخرا

وكالة نبأ

تقوم الحركة الإسلامية رهط في هذه الإثناء بمعسكر عمل تطوعي ضمن مشاريع معسكر الرباط، التي تقوم عليه الحركة الإسلامية، في مقبرة عسقلان التي اعتدي عليها مؤخرا من خلال استعمالها موقفا للسيارات. علما أن وفدا من الحركة الإسلامية برئاسة الشيخ حماد أبو دعابس، رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، والشيخ إبراهيم صرصور رئيس القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير والشيخ صفوت فريج نائب رئيس الحركة الإسلامية والشيخ كامل ريّان رئيس جمعية الأقصى والشيخ جمعة القصاصي عضو المكتب السياسي والمحامي عادل بدير والشيخ وليد طه من كفر قاسم وآخرين، والنائب احمد الطيبي، قام بزيارة تفقدية لمقبرة عسقلان المنتهكة قدسيتها، ولمسجد المدينة والذي حوِّل إلى مطعم وحانة للخمور والمسكرات، وقد اتفق على أن تقوم الحركة الإسلامية بالعمل على صيانة، وتنظيف المقبرة، كما اتفق مع البلدية على إقامة سور حول المقبرة لمنع الاعتداءات عليها. ويقوم في هذه الأثناء العديد من الشباب من مدينة رهط، برفقة تراكتور، بالعمل في تنظيف المقبرة، وأفادنا الشيخ جمعه القصاصي مركز المعسكر في مقبرة عسلوج، أن العمل سيستمر أياما كون مساحة المقبرة واسعة وفيها أعشاب كثيرة جدا، وقال انه ومسؤولين باتصال مع البلدية من اجل إتمام العمل وخاصة بناء سور حول المقبرة لمنع انتهاكها مجددا.

تقوم الحركة الإسلامية رهط في هذه الإثناء بمعسكر عمل تطوعي ضمن مشاريع معسكر الرباط، التي تقوم عليه الحركة الإسلامية، في مقبرة عسقلان التي اعتدي عليها مؤخرا من خلال استعمالها موقفا للسيارات.

علما أن وفدا من الحركة الإسلامية برئاسة الشيخ حماد أبو دعابس، رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، والشيخ إبراهيم صرصور رئيس القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير والشيخ صفوت فريج نائب رئيس الحركة الإسلامية والشيخ كامل ريّان رئيس جمعية الأقصى والشيخ جمعة القصاصي عضو المكتب السياسي والمحامي عادل بدير والشيخ وليد طه من كفر قاسم وآخرين، والنائب احمد الطيبي، قام بزيارة تفقدية لمقبرة عسقلان المنتهكة قدسيتها، ولمسجد المدينة والذي حوِّل إلى مطعم وحانة للخمور والمسكرات، وقد اتفق على أن تقوم الحركة الإسلامية بالعمل على صيانة، وتنظيف المقبرة، كما اتفق مع البلدية على إقامة سور حول المقبرة لمنع الاعتداءات عليها.

ويقوم في هذه الأثناء العديد من الشباب من مدينة رهط، برفقة تراكتور، بالعمل في تنظيف المقبرة، وأفادنا الشيخ جمعه القصاصي مركز المعسكر في مقبرة عسلوج، أن العمل سيستمر أياما كون مساحة المقبرة واسعة وفيها أعشاب كثيرة جدا، وقال انه ومسؤولين باتصال مع البلدية من اجل إتمام العمل وخاصة بناء سور حول المقبرة لمنع انتهاكها مجددا.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.