عقد في نتانيا مساء الاربعاء المؤتمر السنوي الثاني لبرنامج دمج الاكاديمين الدروز والشركس في سوق التقنيات العالية "الهايتك" بمشاركة المئات من خريجي البرنامج وطلاب الجامعات ومسئولين من مكتب رئيس الوزراء ومنظمة "جوينت اسرائيل". ويذكر أن مكتب رئيس الوزراء بالتعاون مع " جوينت اسرائيل" وشركة سيسكو العالمية يقومون بتنفيذ هذا المشروع منذ حوالي عامين بكلفة قرابة ثلاثة ملايين شيكل تم رصدها لهذا الغرض. هاشم حسين، مدير قسم الأقليات في مكتب رئيس الوزراء، قال: "أن حوالي مائتي أكاديمي وأكاديمية من الدروز والشركس انهوا هذه الدورات وان 77% منهم تمكنوا من إيجاد أماكن عمل في شركات مختلفة مثل اينتل، مايكروسوفت، تشيك بوينت، نيس وغيرها.وأضاف هاشم حسين أنه تم الاتفاق مع عدد من الشركات الأخرى على استيعاب خريجي الدورات القادمة مشيرا إلى ان عدد المشاركين في هذه الدورات سيرتفع خلال العام القادم إلى مئة وخمسين شخصا. وأكد انه بصدد فحص إمكانية إقامة معمل لفحص برمجيات الحواسيب في إحدى القرى الدرزية وذلك لتشغيل نساء درزيات ممن انهوا تعليمهن في مجالات الحوسبة والتقنيات العالية ولم يتمكن من إيجاد مكان عمل مناسب". وقالت الدكتورة سيغال شيلح، مديرة برامج التشغيل في منظمة ال "جوينت" ان هذا البرنامج يعتبر الانجح من نوعه في الوسط غير اليهودي مشيرة إلى أن التعاون المكثف بين مكتب رئيس الوزراء وبين الجوينت وشركة سيسكو ساهم كثيرا في تحقيق هذا النجاح. وتم خلال الحفل تكريم عدد من الناشطين في هذا البرنامج بينهم المهندس مجد ثابت من يركا، الذي يعمل جاهدا على تجنيد العديد من الأكاديميين للمشاركة في الدورات.

عقد في نتانيا مساء الاربعاء المؤتمر السنوي الثاني لبرنامج دمج الاكاديمين الدروز والشركس في سوق التقنيات العالية "الهايتك" بمشاركة المئات من خريجي البرنامج وطلاب الجامعات ومسئولين من مكتب رئيس الوزراء ومنظمة "جوينت اسرائيل".

ويذكر أن مكتب رئيس الوزراء بالتعاون مع " جوينت اسرائيل" وشركة سيسكو العالمية يقومون بتنفيذ هذا المشروع منذ حوالي عامين بكلفة قرابة ثلاثة ملايين شيكل تم رصدها لهذا الغرض.

 هاشم حسين، مدير قسم الأقليات في مكتب رئيس الوزراء، قال: "أن حوالي مائتي أكاديمي وأكاديمية من الدروز والشركس  انهوا هذه الدورات وان 77% منهم تمكنوا من إيجاد أماكن عمل في شركات مختلفة مثل اينتل، مايكروسوفت، تشيك بوينت، نيس وغيرها.وأضاف هاشم حسين أنه تم الاتفاق مع عدد من الشركات الأخرى على استيعاب خريجي الدورات القادمة  مشيرا إلى ان عدد المشاركين في هذه الدورات سيرتفع خلال العام القادم إلى مئة وخمسين شخصا. وأكد انه بصدد فحص إمكانية إقامة معمل لفحص برمجيات الحواسيب في إحدى القرى الدرزية وذلك لتشغيل نساء درزيات ممن انهوا تعليمهن في مجالات الحوسبة والتقنيات العالية ولم يتمكن من إيجاد مكان عمل مناسب".

وقالت الدكتورة سيغال شيلح، مديرة برامج التشغيل في منظمة ال "جوينت" ان هذا البرنامج يعتبر الانجح من نوعه في الوسط غير اليهودي مشيرة إلى أن التعاون المكثف بين مكتب رئيس الوزراء وبين الجوينت وشركة سيسكو ساهم كثيرا في تحقيق هذا النجاح.  

وتم خلال الحفل تكريم عدد من الناشطين في هذا البرنامج بينهم المهندس مجد ثابت من يركا، الذي يعمل جاهدا على تجنيد العديد من الأكاديميين للمشاركة في الدورات.










0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.