عُقد اللقاء الأخير لمنتدى جسور النسائيّ في مقرّ كيان - تنظيم نسوي اللقاء الاخير والتلخيصي للعام المنتهي ّ، بمشاركة أكثر من 30 امرأة قيادية من أكثر من 15بلدة عربية. هدف اللقاء إلى تقييم المشاريع والبرامج المحلية والقطرية لعام2001 ووضع اللمسات الأخيرة على برنامج العمل لعام 2012. ويسعى المنتدى إلى تطوير ومأسسة الحركة النسائيّة الميدانيّة لدى النساء العربيات في البلاد،عبر زيادة الوعي المجتمعيّ بوضعيّة النساء، على الصعيدين المحليّ والقطريّ، والعمل سويّة على تغيير هذا الواقع، لما في ذلك من خدمة لمجتمعنا برمّته منجهة، ولدعم مبادرات النساء الناشطات ميدانيًّا، اللواتي يُعنينَ باحتياجات النساء الملحّة في قراهنّ ومدنهنّ، ويسعين بشكل دؤوب إلى تطوير حياة النساءبطرق مباشرة، عينيّة وملموسة. تمّ خلال اللقاء عرض وتقييم مشاريع ونشاطات سنة 2011 على الصعيدين المحلي والقطريّ من خلال المشاركات في المنتدى وطاقم قسم العمل الجماهيري في كيان. وقد تميّزت المشاريع والبرامج المختلفة بتنوّعهاوملاءمتها لاحتياجات النساء وبدورها الهام في تعزيز وتمكين النساء على الصعيد الشخصي، وبالتالي تدعيم قدراتهنّ ودورهنّ الفعّال في مجال العمل الجماهيري المحلي والقطري. يجدر بالذكر أنه من بين المشاريع المختلفة،قامت كلّ من الناشطة بشرى عوّاد من عرّابة ونضال كنانة من يافة، بعرض نتاج عمل النساء في مشروع "نساء من أجل ميزانية عادلة في السّلطات المحلية العربية" في كلّ من يافة الناصرة وعرابة، حيث أكدتا على أهمية المشروع وعلى أهمية تبنيه في مجمل القرى العربيّة. إضافة إلى ذلك، تخلل اللقاء عرض نتائج المسح الأوّلي في موضوع حلّ النزاعات، الذي كان قد طُرح ونُوقش في اللقاء السّابق للمنتدى. وقد تطرّق العرض إلى سيرورة دراسة الموضوع في كيان. من ناحية المنتدى، فقد أكدت الناشطات على أهمية الموضوع، أخذًا بعين الاعتبار الحاجة إلى تنسيق سيرورة تدريب مكثفة تسبق العمل الميداني في موضوع حل النزاعات. وأكّد كيان على رغبته والتزامه الكامل بمتابعة العمل على الموضوع بهدف تمكين النساء من أداء دور فعّال في حلّ النزاعات. أمّا الجزء الختاميّ من اللقاء فقد تطرّق إلى تقييم الناشطات لعمل المنتدى خلال السنة الماضية، وقد عبّرت المشاركات عن إنجازاتهنّ من جهة، وعن التحدّيات التي واجهنها ولا يزلن يواجهنها، من جهة أخرى. وكانت من أهمّ الإنجازات على المستوى القطريّ، تلك المتعلّقة بعمل لجنة التوجيه لمنتدى جسور، المؤلفة من ممثلات عن الناشطات في منتدى جسور والتي عملت جادة على متابعة دراسة قانون المستشارات لشؤون المرأة في المجالس المحلية،وقامت بوضع صيغة معدّلة للقانون، بالتعاون مع النائب حنين زعبي.

عُقد اللقاء الأخير لمنتدى جسور النسائيّ في مقرّ كيان - تنظيم نسوي اللقاء الاخير والتلخيصي للعام المنتهي ّ، بمشاركة أكثر من 30 امرأة قيادية من أكثر من 15بلدة عربية. هدف اللقاء إلى تقييم المشاريع والبرامج المحلية والقطرية لعام2001 ووضع اللمسات الأخيرة على برنامج العمل لعام 2012.

 ويسعى المنتدى إلى تطوير ومأسسة الحركة النسائيّة الميدانيّة لدى النساء العربيات في البلاد،عبر زيادة الوعي المجتمعيّ بوضعيّة النساء، على الصعيدين المحليّ والقطريّ، والعمل سويّة على تغيير هذا الواقع، لما في ذلك من خدمة لمجتمعنا برمّته منجهة، ولدعم مبادرات النساء الناشطات ميدانيًّا، اللواتي يُعنينَ باحتياجات النساء الملحّة في قراهنّ ومدنهنّ، ويسعين بشكل دؤوب إلى تطوير حياة النساءبطرق مباشرة، عينيّة وملموسة.

تمّ خلال اللقاء عرض وتقييم مشاريع ونشاطات سنة 2011 على الصعيدين المحلي والقطريّ من خلال المشاركات في المنتدى وطاقم قسم العمل الجماهيري في كيان. وقد تميّزت المشاريع والبرامج المختلفة بتنوّعهاوملاءمتها لاحتياجات النساء وبدورها الهام في تعزيز وتمكين النساء على الصعيد الشخصي، وبالتالي تدعيم قدراتهنّ ودورهنّ الفعّال في مجال العمل الجماهيري المحلي والقطري.

 يجدر بالذكر أنه من بين المشاريع  المختلفة،قامت كلّ من الناشطة بشرى عوّاد من عرّابة ونضال كنانة من يافة، بعرض نتاج عمل النساء في مشروع "نساء من أجل ميزانية عادلة في السّلطات المحلية العربية" في كلّ من يافة الناصرة وعرابة، حيث أكدتا على أهمية المشروع وعلى أهمية تبنيه في مجمل القرى العربيّة.

إضافة إلى ذلك، تخلل اللقاء عرض نتائج المسح الأوّلي في موضوع حلّ النزاعات، الذي كان قد طُرح ونُوقش في اللقاء السّابق للمنتدى. وقد تطرّق العرض إلى سيرورة دراسة الموضوع في كيان. من ناحية المنتدى، فقد أكدت الناشطات على أهمية الموضوع، أخذًا بعين الاعتبار الحاجة إلى تنسيق سيرورة تدريب مكثفة تسبق العمل الميداني في موضوع حل النزاعات. وأكّد كيان على رغبته والتزامه الكامل بمتابعة العمل على الموضوع بهدف تمكين النساء من أداء دور فعّال في حلّ النزاعات.

أمّا الجزء الختاميّ من اللقاء فقد تطرّق إلى تقييم الناشطات لعمل المنتدى خلال السنة الماضية، وقد عبّرت المشاركات عن إنجازاتهنّ من جهة، وعن التحدّيات التي واجهنها ولا يزلن يواجهنها، من جهة أخرى.

وكانت من أهمّ الإنجازات على المستوى القطريّ، تلك المتعلّقة بعمل لجنة التوجيه لمنتدى جسور، المؤلفة من ممثلات عن الناشطات في منتدى جسور والتي عملت جادة على متابعة دراسة قانون المستشارات لشؤون المرأة في المجالس المحلية،وقامت بوضع صيغة معدّلة للقانون، بالتعاون مع النائب حنين زعبي.










0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.