محليات
صورة الفتى الطلقات، عبر مواقع التواصل الإجتماعي

قريب الفتى عيسى الطلقات يتهم الطواقم الطبيّة بالتسبب بفقدانه (حوار خاص)

:
:

قريب الفتى عيسى الطلقات للشمس: موت الفتى بسبب إطلاق النار والإهمال الطبي

أعلن مستشفى سوروكا، الواقع في بئر السبع، اليوم الأربعاء، عن وفاة الفتى عيسى هاني الطلقات (13 عامًا)، الذي كان قد أصيب برصاص أطلقه عنصر من أفراد الشرطة، أثناء الاحتفال بانتخابات الكنيست الـ25، إذ أُصيب الطفل برصاص عنصر شرطة إسرائيليّ، حيث ذكرت الشرطة في بيان مقتضب لها أن الطفل "أُصيب بجروح بين متوسطة وخطيرة، وتطلَّب رعايةً طبية"، إثر إصابته برصاص شرطي أطلق النار، بعد أن "شكّل سائقو مركبات في عرعرة النقب، قادوا بشكل متهوّر، خطرا على شرطي"، بحسب زعمها.

وأكدت مصادر إخبارية نقلت الخبر الى إذاعة الشمس النبأ الذي وصلنا عن وفاة الفتى، ولم يتضح موعد الجنازة حتى الآن.

وطالب رئيس المجلس، نايف أبو عرار، بتحقيق جدي في قسم التحقيق مع رجال الشرطة "ماحاش" في الحادث، وإنزال أقصى العقوبات ضد الشرطي المتورط بإطلاق النار؛ كما تقررت خطوات احتجاجية مستقبلية استنكارا وتنديدا بخفة يد الشرطة على الزناد، وتعاملها مع الأهل –وفق بيان المجلس في حينه.

استضاف الزميل جاكي خوري، عبر أثير إذاعة الشمس، ضمن برنامج "الظهيرة حتى الان"، قريب الفتى عيسى هاني الطلقات، وذلك بخصوص سماع تفاصيل القضية. وهذا وقد صرّح رياض الطلقات بأن هنالك متهمين في مقتل الفتى، وهما أفراد الرصاص الذين أطلقوا الرصاص بدون أي اكتراث وأهتمام للأشخاص المتواجدين في المكان، والإهمال الطبي الذي تلقاه الطفل. لتفاصيل أوفى عن الموضوع، استمعوا لما قاله الطلقات عبر أثير إذاعة الشمس…



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.