محليات

إغلاق ملف التحقيق بمحاولة قتل الشابة لميس ابو لبن لعدم كفاية الأدلة

 تعرضت الشابة أبو لبن ، وهي أم لثلاثة أطفال ، لمحاولة اغتيال تحت منزل والديها في اللد العام الماضي.

أصابتها 18 رصاصة ونجت بأعجوبة.

وقد قررت النيابة إغلاق القضية لعدم كفاية الأدلة.

ويتضح من القرار أن القضية قد أُغلقت بالفعل في أغسطس ، أي بعد 7 أشهر فقط من الحادث.

في الماضي اعتقلوا واستجوبوا زوج لميس السابق وشقيقها، وبعدها أطلقوا سراحهما".

وقالت القناة :"هذا قرار غير عادي لإغلاق قضية بشأن محاولة القتل في مثل هذا الوقت القصير دون أي دليل".

وتابع القناة:"لا تزال لميس معرضة لخطر كبير ولا تزال مختبئة خوفا على حياتها.

دعنا نذكر أنها أيضًا أم لثلاثة أطفال يعيشون في اللد مع أقارب ، وإذا لم يكن ذلك كافيًا - لم تتلق لميس وأفراد أسرتها بعد أي تحديث يفيد بإغلاق الملف.

يزعم مكتب المدعي العام أنهم لم يتمكنوا من الوصول إليهم لاخبارهم بالقرار".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.