محليات
صورة للمغدورة رباب أبو صيام في وسائل التواصل الإجتماعي

صرخة للقضاء على العنف ضد المرأة

:
:

صرخة للقضاء على العنف ضد المرأة

استضفنا في برنامج "يوم جديد" مع الزميل مصطفى شلاعطة، اليوم 24.11.2022، وذلك قُبيل انطلاقة حملة الـ 16 يوم لوقف العنف ضد النساء، عدد من أقارب الضحايا والناشطات في هذا المجال. وقد أطلقت السيدة نائلة عواد مديرة جمعية "نساء ضد العنف" صرخة عبر أثير إذاعة الشمس، لوقف تقاعس الشرطة، والظلم المجتمعي الذي يؤدي إلى زيادة هذه الظاهرة. وفي ذات المقابلة قمنا أيضًا بسماع صرخة أم المرحومة "رباب أبو صيام" المُدرسة من مدينة اللد، التي راحت ضحية حادثة عنف منزلي، حيث تم إطلاق النار عليها داخل ساحة منزلها، وأمام أعين أطفالها.

كما أننا قد استضفنا في برنامج "أول خبر" مع الزميل نبيل سلامة، أحد أقارب ضحايا العنف في المجتمع العربي،وتعود القضية الى تاريخ 31.08.2022، أي قبل يوم من بدأ السنة الدراسية، حيث كانت تشغل المغدورة مُدرسة وتحضر نفسها إلى بداية العام الدراسي.

وتأتي هذه الاستضافات تزامنًا مع اليوم اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة مع حملة ❞ اتحدوا لإنهاء العنف ضد المرأة❝ (25 نوفمبر - 10 ديسمبر)، وهي مبادرة مدتها 16 يومًا من النشاط تختتم في اليوم الذي تُحيا فيه مناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان ( 10 ديسمبر).

وتهدف هذه الحملة، التي يقودها الأمين العام للأمم المتحدة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة منذ عام 2008، إلى منع العنف ضد النساء والفتيات والقضاء عليه في جميع أنحاء العالم ، وتدعو إلى اتخاذ إجراءات عالمية لإذكاء الوعي ولتعزيز الدعوة إلى ذلك الهدف وإتاحة فرص لمناقشة التحديات والحلول.

وتهدف حملة اتحدوا! لهذا العام إلى حشد كافة أطياف المجتمعات في كل أقطار الأرض وتنشيطها في مجال منع العنف ضد المرأة، والتضامن مع ناشطات حقوق المرأة ودعم الحركات النسوية في كافة بقاع الأرض لمقاومة التراجع عن حقوق المرأة والدعوة إلى عالم خالٍ من العنف ضد المرأة والفتاة.

استمعوا لما قاله أقارب المغدورات والناشطات عبر أثير إذاعة الشمس..



0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.