محليات
صورة منتشرة على مواقع التواصل الإجتماعي

جسر الزرقاء: فك رموز جريمة قتل الفتى وليد شهاب (13 عامًا)

:
:

جسر الزرقاء: فك رموز جريمة قتل الفتى وليد شهاب (13 عامًا)

استضفنا في برنامج "أول خبر"، مع الزميل نبيل سلامة، وعبر أثير إذاعة الشمس، المحامي المترافع عن المتهم، السيد رامي شلبي، هذا وقد نشرت الشرطة الإسرائيلية بيانًا بأنها قد تمكنت من فك رموز وخفايا جريمة مقتل الفتى وليد شهاب من قرية كفر الزرقاء البالغ من العمر 13 عامًا، والذي كان قد قُتل في تاريخ 14.10.2022.

وقدمت النيابة العامة تصريح مدعٍ عام ضد فتى اخر يبلغ من العمر 16 عامًا وهو من قرية جسر الزرقاء. ووصل الى غرفة الأخبار في إذاعة الشمس نسخة من بيان الشرطة، تقول فيه :" بدأ التحقيق في القضية يوم الجمعة 14.10.22 حوالي الساعة 21:00 بعد تلقي بلاغ عن حادثة إطلاق نار في محل تجاري في جسر الزرقاء ، أصيب خلالها فتى قاصر يبلغ من العمر 13 عامًا جراء إطلاق نار، على يد مشتبه الذي فر من مكان الحادث. تم نقل الضحية إلى مركز هيليل يافة الطبي، هناك للأسف الشديد، بعد عدة أيام توفي متأثرا بجراحه.

في تقييم الوضع للقضية ألقى قائد لواء الساحل اللواء يورام سوفير، ، مسؤولية التحقيق على الوحدة المركزية للواء الساحل، لتتصدر سلم أولويات اللواء على ضوء خطورة الحادثة وتعقيد التحقيق. أدى تحقيق موضوعي ومكثف الذي شمل استخدام وسائل تكنولوجية وتحقيقية الى جمع مجموعة متنوعة من الأدلة بما في ذلك، من بين أمور أخرى، شهود عيان، وتوثيق كاميرات المراقبة وغيرها ليتم إلقاء القبض على مشتبه به المتورط في الجريمة (قاصر من بلدة جسر الزرقاء حوالي 16 سنة) بواسطة افراد شرطة سريين من الوحدة المركزية يوم 19.10.22 في جلجولية. من التحقيق تبين أن الخلفية تعود الى نزاع بين العائلات في البلدة وأن الضحية لم يكن هدفًا للأذى.

بناءً على طلب الشرطة ، تم تمديد اعتقال المشتبه به من وقت لآخر في محكمة الصلح في حيفا ولمدة تزيد عن 35 يومًا بموافقة المستشار القضائي للحكومة، ومؤخراً كما ذكر قدمت النيابة العامة لواء حيفا، عبر الشرطة ، الى محكمة الصلح في حيفا تصريح مدع ضد المشتبه به بغرض تمديد اعتقاله قبل تقديم لائحة الاتهام ، وكذلك طلب اعتقاله حتى انتهاء الإجراءات القانونية ضده.



0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.