محليات
مواقع التواصل الإجتماعي

إعتداءات على نشطاء في الثقافة بحيفا

:
:

في ظل التغيرات السياسية الجديدة، تعرض نشطاء من صهاينة الى أشخاص تواجدوا في #بيت_الكرمة بحيفا، الأمر الذي أثير حفيظة البعض، هذا وقد استضفنا عضو المجلس البلدي في #حيفا، شهيرة شلبي. استمعوا ما قالته عبر أثير الشمس.

حيث اقتحمت مساء الأحد، مجموعة من المستوطنين، قاعة عُقد فيها ندوة بمشاركة المخرج والصحفي رامي يونس، والناشطة النصراوية لبنى زعبي، في مدينة حيفا، وكان من بين المقتحمين عضو الكنيست عن الصهيونية الدينية، "الموغ كوهين".

هذا وقد نشر منتدى جمعيات الثقافية العربية بيانًا تقول فيه: "

نعم لحرية التعبير والديمقراطية والحياة المشتركة

ونستنكر الهجمة غير المسبوقة على الأخت لبنى زعبي (مديرة الثقافة العربية السابقة في وزارة الثقافة) والصحفي رامي يونس ومحاولة منعهما من المشاركة في فعاليات مؤتمر حدود الثقافة المعاصرة.

منتدى جمعيات ثقافية عربية يتوجه لرئيسة بلدية حيفا بالدفاع عن حرية الرأي وعدم الخضوع للعنصريين في منع أمسية حول الثقافة الفلسطينية المزمع اجراؤها في بيت الكرمة حيفا ضمن مهرجان " حكاية حيفاوية" ونرفض رفضًا قاطعًا الضغوط الفاشية المتطرّفة لإلغاء أمسية حول الثقافة الفلسطينية.

إنّ الهجمة على حرية التعبير هي جزء من هجمة أشمل على الحريات الديمقراطية. إن التنكّر لوجود ثقافة فلسطينية هو جزء من التنكّر لوجود شعب فلسطيني. إنّ الخضوع لهذه الموجة الشرسة سيكون بمثابة مساس بماهية حيفا كمدينة مشتركة، وخطر على حرية التعبير والإبداع في المدينة.

نناشد رئيسة البلدية الدفاع عن حرية التعبير في المدينة وعدم الخضوع للشعبوية الرخيصة. ونناشد الجمهور الواسع العربي واليهودي عدم السكوت على محاولات الترهيب وكمّ الأفواه – بل التمسك بطريق النضال المشترك دفاعًا عن الحريات الديمقراطية والحياة المشتركة في حيفا.

ونستنكر الهجمة غير المسبوقة على الأخت لبنى زعبي (مديرة الثقافة العربية السابقة في وزارة الثقافة) والصحفي رامي يونس ومحاولة منعهما من المشاركة في فعاليات مؤتمر حدود الثقافة المعاصرة."

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.