فلسطيني

استشهاد شابين في نابلس، واقتحامات مستمرة في الضفة الغربية

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية فجر الجمعة استشهاد مواطنين وإصابة اخرين برصاص الجيش الاسرائيلي قرب حاجز حوارة جنوب نابلس.

وأفادت الوزارة باستشهاد المواطن عماد أبو رشيد 47 عاماً برصاص الجيش الاسرائيلي، بعد إصابته برصاص في البطن والصدر والرأس، وفي وقت لاحق أعلنت استشهاد الشاب رمزي سامي زَبَارَة (35 عاما) متأثراً بإصابته الحرجة برصاص الاحتلال في القلب بنابلس.

واعلنت استقرار الحالة الصحية للشاب الثالث بعد إجراء عملية جراحية له في مستشفى رفيديا الحكومي.

وأطلقت قوات الجيش فجر اليوم النار نحو مركبة فلسطينية قرب حاجز حوارة جنوب نابلس.

كما وداهمت قوة من جيش الإسرائيلي، الليلة، قرية ماعين شرق يطا واعتقلت 4 مواطنين بينهم 3 اطفال.

وافاد منسق لجان الحماية والصمود في جبال جنوب الخليل فؤاد العمور، ان الجيش داهم القرية وسط اطلاق قنابل الصوت بين منازل المواطنين، وتم خلال ذلك مداهمة عدة منازل واعتقالاربعة مواطنين وانه تم اقتيادهم الى جهة غير معلومة

اعلن الجيش الإسرائيلي انه أحبط خلال الأيام الأخيرة تشكيل كتيبة مسلحة جديدة في الضفة الغربية.

و قال فى بيانه أن "الكتيبة الجديدة التي كانت تتشكل ما بين مدن نابلس وجنين شمال الضفة، كانت في مرمى القوات الأمنية الإسرائيلية".

و"الجيش الإسرائيلي عمل ضدها بناء على معلومات استخباراتية، وتم اعتقال العديد من الفلسطينيين الذين كانوا جزءا منها". 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.