فلسطيني
صورة متداولة على مواقع التواصل الإجتماعي

نابلس: قادة تنظيم "عرين الأسود" يسلمون أنفسهم لأمن السلطة الفلسطينية

أفادت مصادر فلسطينية عن قيام ثلاثة مطاردين معروفين على أنهم قادة مجموعة "عرين الأسود"، بتسليم أنفسهم الى أمن السلطة الفلسطينية، مساء يوم الأربعاء. وذلك بهدف الحصول على حماية في ظل تهديدات إسرائيلية باغتيالهم، بعد التطورات الحاصلة في الأسبوع الأخير، والحملة العسكرية المحدودة التي تشنها القوات الاسرائيلية بالشراكة مع الجيش الاسرائيلي، بتوجيه الوحدات الاستخباراتية الاسرائيلية.

وأشارت ذات المصادر أن من بين القادة الذي سلموا أنفسهم الى السلطة، محمود البنا ومجاهد عكوبة. 

وأصدرت مجموعة عرين الأسود في نابلس، بيانا صحفيا، ترد فيه على الأنباء المتداولة حول تسليم عدد من قادتها أنفسهم للأجهزة الأمنية الفلسطينية.

وقالت المجموعة في بيانها: إن مجموعة عرين الأسود لم تطلب من أي جهه رسمية أو أمنية أن تتسلم أيا من مقاتليها، وان من يقوم بتسليم نفسه من المقاتلين هذا قراره وخياره لا نقاش به.

وفي وقت سابق ذكرت مصادر إعلامية قيام قيادة مجموعة "عرين الأسود" وبطلب منها بعد التواصل مع محافظ نابلس وقيادة الأجهزة الأمنية في نابلس، بتسليم نفسها للأجهزة الأمنية الفلسطينية لأغراض الأمن والحماية داخل مقرات الأجهزة الأمنية، والوصول الى اتفاق "اعفاء" على غرار ملف مطاردي كتائب شهداء الأقصى عام 2007م. 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.