فلسطيني

العثور على الطفلة المقدسية نورهان الصياد بعد اختطافها من قبل المستوطنين

عٌثرَ اليوم، على الطفلة المقدسية، نورهان الصياد، (14 عاماً)، بعد اختطافها من قبل المستوطنين والاعتـداء عليها بالضرب.

وأفادت عائلة الطفلة الصياد أن الطفلة اختفت آثارها عصر يوم أمس الخميس بعد ذهابها لمحل تجاري في بلدة الطور بالقدس، مضيفةً أن شهود عيان لاحظوا وجود حافلة في منطقة اختفاء الطفلة، تبين لاحقاً أنها تعود لمستوطنين

فى ذات السياق كشفت مصادر اسرائيلية أنه تم تسجيل أكثر من 100 اعتداء من قبل المستوطنين على الفلسطينيين في مناطق مختلفة من الضفة الغربية.

وأن أغلب هذه الاعتداءات وقعت في شمال الضفة، خاصة في بلدة حوارة ووفقا للمصادر فإن جهاز (الشاباك) "يفضل تركيز الجهود في هذه الأيام ضد الإرهاب الفلسطيني الذي تصاعد في نابلس وجنين، وهكذا تفعل الشرطة الإسرائيلية وفي حالات كثيرة الجيش الإسرائيلي أيضا، الذين يفضلون عدم الدخول في مواجهة مع المستوطنين المعتدين في الحالات التي يستهدفون فيها فلسطينيين حسب المصادر الإسرائيلية ".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.