فلسطيني
صورة متداولة للشهيدين على مواقع التواصل الإجتماعي

اللجنة الشعبية في الجلزون تُفند رواية الجيش حول استشهاد الشابين

:
:


أفادت مصادر صحفية عديدة قضاء رام الله، عن طواقم طبية تعمل في منطقة مخيم الجلزون، عن استشهاد شابين من المخيم بفعل اطلاق النار عليهم من قبل الجيش الاسرائيلي المتواجد في المنطقة.

وكشفت مصادر خاصة للشمس أن الشهيدين هما الشابين باسل بصبوص وخالد الدباس. بالاضافة الى جراح لشاب آخر تواجد في السيارة، وبينت فيديوهات منشورة على وسائل التواصل الاجتماعي عن قيام الجنود بمصادرة المركبة التي استقلها الشبان الثلاثة، بالاضافة الى احتجاز الجثمان، واعتقال الجريح.

وفي حديث لرئيس اللجنة الشعبية في مخيم الجلزون محمود عبد العزيز، قال: "هذا لا يعقل، كيف يُطلب منا تصديق رواية الجيش الاسرائيلي أن ثلاثة أشخاص ذهبوا لتنفيذ عملية، من يريد تنفيذ عملية ضد القوى العسكرية، يذهب وحيدًا، نحن لا نصدق هذه الرواية". 

استمعوا لما قاله محمود عبد العزيز في التسجيل أعلاه...

وتشهد الضفة الغربية تصعيدًا وتوترًا، حيث وصل عدد الشهداء منذ بداية العام الجاري الى 167 حسب التجمع الوطني لأسر الشهداء، منهم 51 شهيدًا في الحملة العسكرية التي شنتها الحكومة الاسرائيلية على قطاع غزة في مايو الماضي. 


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.