محليات

الناصرة: مقتل الشاب محمود الجدي وإصابة اخرين بتبادل إطلاق نار مع الشرطة

قٌتل مساء الأمس الشاب محمود الجدي وإصابة اخرين من بينهم شرطي بسبب تبادل لإطلاق النار وقع بين شبان وقوات الشرطة في حي البشارة . وهرعت الى المكان قوات كبيرة من الشرطة. وأظهر بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي - لواء الشمال: "أفراد شرطة لواء الشّمال رصدوا إطلاق نار على منزل في الناصرة، وطاردوا مع تبادل إطلاق النار مع 4 من المشتبه بهم في إطلاق النار، وقتل أحد المشتبه بهم.

قام أفراد شرطة الشمال بنشاط ميداني دورية في مدينة الناصرة من أجل ضمان أمن السكان، وسمعوا أثناء ذلك أصوات إطلاق نار وسارعوا باتجاه المكان، عند وصولهم إلى أحد الأحياء، رصدوا سيارة أثارت الشكوك حول إطلاق النار منها، عندما بدأ أفراد الشرطة في القيادة وراء السيارة، بدأ تبادل إطلاق نار خلاله قتل أحد المشتبه بهم، وأصيب مشتبه به آخر بجروح خطيرة (وفق مصادر طبية) والقي القبض على المشتبهان الآخران في المكان.

أثناء نشاط تفتيش في سيارة المشتبه بهم، تم رصد ثلاث بنادق، اثنتان من نوع M-16 وواحدة من نوع كلاشنكوف.

أفراد شرطة إسرائيل يعملون في الخط الأول في مكافحة العنف وحوادث إطلاق النار في بلدات المجتمع العربي.

تحافظ الشرطة على تواجد منتظم في البلدات ويصلون لأي حادث عنف أو إطلاق نار مشتبه به أثناء مواجهة مجرمين مجهزين بأسلحة اوتوماتيكية".

بعد الاعلان عن القتل في الناصرة، ووفق معطيات مبادرات إبراهيم:

-81 ضحية عربية منذ بداية 2022 في ظروف متعلقة بالعنف والجريمة

- عدد الضحايا العرب منذ بداية العام: 81 ضحية. من بينهم 77 مواطن و 4 غير مواطنين - من بين الضحايا: 10 نساء - 68 ضحية نتيجة أحداث إطلاق نار - 47 من الضحايا كانوا حتى جيل 30

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.