فلسطيني
صورة لأفيف كوخافي (ويكبيديا)

تصعيد في الضفة: رئيس الأركان يُتيح استخدام طائرات مسيّرة هجومية

تصعيد في الضفة: رئيس الأركان يُتيح استخدام طائرات مسيّرة هجومية

كشفت مصادر صحفية عبرية عن قيام رئيس أركان الجيش الاسرائيلي بإتاحة استخدام الطائرات المُسيّرة الهجومية التي بحوزة قوى الأمن الاسرائيلية، وذلك بهدف تنفيذ اغتيالات بحق نشطاء وقيادات من الفصائل الفلسطينية المُسلحة، في مناطق الضفة الغربية، منها: الجهاد الإسلامي، شهداء الأقصى وحماس. هذا وقد صرح أيضًا عن رفع وتيرة الحملات  الاسرائيلية ضد أهداف معروفة بقيامها أو تخطيطها لعمليات ضد أهداف الاسرائيلية، وكان قد شهدت مناطق الضفة الغربية تصعيدًا خلال الفترة الماضية، تحديدًا نابلس وجنين. وهدف هذه العمليات هي الحد من نشاطات مطلوبين عند اسرائيل اما عن طريق الإغتيال أو الاعتقال. 

وكان هذا القرار قد أتفق عليه بعد أن أجرى رئيس الأركان جلسة يحاول تقييم فيها الوضع الأمني في جنين ومناطق متفرقة في الضفة الغربية البارحة، هذا وقد اشترك عدد من القيادات في الجيش بهذا التقييم. ويشهد الواقع الأمني الاسرائيلي ارتفاع في درجات التأهب عقب معطيات وتقديرات أمنية في صفوف الجيش بايزاء معلومات استخبارية. 

وإدّعى كوخافي في تصريحاته البارحة أنه يعمل من أجل سلامة جنود وسكان دولة اسرائيل، وسيكمل في عمله مهما تعقدت العمليات وإقتضت الضرورة.

هذا وقد اقتحمت البارحة قوات خاصة من الجيش الاسرائيلي، بالاضافة الى وحدات من المستعربين مخيم جنين، الأمر الذي أدى الى اشتباكات بين مقاومين وقوات الأمن الاسرائيلية، وانتهى باستشهاد 4 أشخاص ذوي مناصب قيادية في الكتائب المسلحة في المخيم.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.