محليات
صورة لمدخل قرية جولس

بعد إطلاق الرصاص على منزله وسيارته| رئيس مجلس جولس: "هذا الرئيس هو المتهم الأول في نظري"!

:
:

لا زالت الشرطة تحقق في حادثة اطلاق الرصاص على منزل وسيارة رئيس مجلس جولس المحلي، المحامي وسام نبواني، مع الاشارة الى أنّ الحادث وقع منتصف الليلة دون تسجيل اصابات وأسفر عن أضرار مادية فقط. وقال المحامي نبواني في حديث معه:" الحمد لله ان الحادث انتهى بدون اصابات، مع انه كاد يقضي على حياة احدنا". وأضاف:" قبل فترة تعرّضت للتهديد من قبل شخص ما بسبب انتقال ملكية ارض وقف على اسم السلطة المحلية والمقام عليها مدرسة، حيث ان هناك من رفض هذه الخطوة، وعلى اثر موقفي واصراري اطلقوا الرصاص على منزلي". ثم قال:" نحن ننظر الى الحادث بمنتهى الخطورة، ولا نقبل استخدام العنف ولا بأي شكل من الأشكال".

وكان التوتر بين الأشخاص المذكورة أعلاه قد تفاقم بعد خلاف بين المجلس المحلي ومجلس الوقف الدرزي، حول قضية المدرسة الابتدائية والأرض المتنازع عليهما بين الطرفين في الأيام الأخيرة. وكانت اذاعة الشمس قد استضافت المحامي رائد شنان محامي مجلس الوقف ورئيس المجلس المحلي وسام نبواني قبل بعض الأيام. 

واتهم نبواني رئيس الطائفة الدرزية الروحي الشيخ موفق طريف مشيرًا أنه تلقى تهديدات مرتبطة بهذا الشأن. حيث قال على الهواء مباشرةً: "اتهامي ليس مُتسرع لأن هذا ما قال له الشيخ منذ أيام وبعد احتدام الخلاف على القضية. هذا أمر غير مقبول، أن نقوم بحل خلافتنا بهذه الطريقة، وضع كهذا مرفوض وتحديدًا من جهات مركزية في داخل الطائفة الدرزية". 
بالمقابل قمنا باستضافة المحامي رائد شنان محامي الوقف الدرزي للرد على هذا الإتهام، حيث قال: "الأمر المرفوض هو اتهامات كهذه من دون حتى أي فحص جدي، لا يعقل أن يقوم منتخب جمهور بتصريحات كهذا تعمق من الشرخ المجتمعي وغير مسؤولة، تتهم رئيس طائفة وزعيم روحي لمجموعة كبيرة من الأشخاص بهذه الاتهامات. رئيس الطائفة الدرزية موفق طريف، كان دومًا ضد أعمال العنف وسيبقى". 
لمتابعة تفاصيل أوفى عن تفاقم الخلاف في جولس استمعوا للمقابلة مع الزميل جاكي خوري..

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.